يهتم بمتابعة أخبار الكلية و التناقش بين الطلاب حول الموضوعات التي تهم طلاب الطب بوجه عام وطلاب طب الفيوم بصورة خاصة


    فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    شاطر

    الأمل المشرق
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 01/02/2010
    عدد المشاركات : 287
    العمر : 30
    نقاط : 2969
    إحترام القوانين :

    كلمة : الوالدين نعمة عظيمة
    قبلة على رأس أمك أو يدها =كنوز الدنيا عندها
    جلوسك مع والدك للأخذ من خبرته =شعور الأب بتقدير


    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف الأمل المشرق في السبت 31 يوليو - 9:50:40

    فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    من اجمل قصص الحب


    ..

    ذهب أبو العاص إلى النبي صلى الله عليه وسلم قبل البعثة،

    وقال له: أريد أن أتزوج زينب ابنتك الكبرى.

    فقال له النبي: لا أفعل حتى أستأذنها.

    ويدخل النبي صلى الله عليه وسلم على زينب

    ويقول لها: ابن خالتك جاءني وقد ذكر اسمك فهل ترضينه زوجاً لك ؟

    .

    .

    .
    فاحمرّ وجهها وابتسمت

    .


    فخرج النبي.



    وتزوجت زينب أبا العاص بن الربيع، لكي تبدأ قصة حب قوية.

    وأنجبت منه 'علي' و ' أمامة '. ثم بدأت مشكلة كبيرة حيث بعث النبي .

    وأصبح نبياً بينما كان أبو العاص مسافراً وحين عاد وجد زوجته أسلمت.

    فدخل عليها من سفره،

    فقالت له: عندي لك خبر عظيم.

    فقام وتركها.

    فاندهشت زينب وتبعته وهي تقول: لقد بعث أبي نبياً وأنا أسلمت.

    فقال: هلا أخبرتني أولاً؟

    .

    .

    .
    وتطل في الأفق مشكلة خطيرة بينهما. مشكلة عقيدة.

    قالت له: ما كنت لأُكذِّب أبي. وما كان أبي كذاباً. إنّه الصادق الأمين. ولست وحدي. لقد أسلمت أمي وأسلم إخوتي، وأسلم ابن عمي (علي بن أبي طالب)، وأسلم ابن عمتك (عثمان بن عفان). وأسلم صديقك (أبو بكر الصديق).


    فقال: أما أنا لا أحب الناس أن يقولوا خذّل قومه.وكفر بآبائه إرضاءً لزوجته. وما أباك بمتهم.

    ثم قال لها: فهلا عذرت وقدّرت؟

    فقالت: ومن يعذر إنْ لم أعذر أنا؟ ولكن أنا زوجتك أعينك على الحق حتى تقدر عليه.

    ووفت بكلمتها له 20 سنة.

    .

    .

    .


    ظل أبو العاص على كفره.



    ثم جاءت الهجرة، فذهبت زينب إلى النبي وقالت



    : يا رسول الله..أتأذن لي أنْ أبقى مع زوجي.

    فقال النبي : أبق مع زوجك وأولادك.
    وظلت بمكة إلى أنْ حدثت غزوة بدر،

    وقرّر أبو العاص أن يخرج للحرب في صفوف جيش قريش.

    زوجها يحارب أباها. وكانت زينب تخاف هذه اللحظة.

    فتبكي وتقول: اللهم إنّي أخشى من يوم تشرق شمسه فييتم ولدي أو أفقد أبي.

    ويخرج أبو العاص بن الربيع ويشارك في غزوة بدر،

    وتنتهي المعركة فيُؤْسَر أبو العاص بن الربيع، وتذهب أخباره لمكة،

    فتسأل زينب: وماذا فعل أبي؟

    فقيل لها: انتصر المسلمون.

    فتسجد شكراً لله.

    ثم سألت: وماذا فعل زوجي؟

    فقالوا: أسره حموه.

    فقالت: أرسل في فداء زوجي.



    ولم يكن لديها شيئاً ثميناً تفتدي به زوجها، فخلعت عقد أمها الذي كانت تُزيِّن به صدرها،

    وأرسلت العقد مع شقيق أبي العاص بن الربيع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وكان النبي جالساً يتلقى الفدية ويطلق الأسرى، وحين رأى عقد السيدة خديجة سأل: هذا فداء من؟

    قالوا: هذا فداء أبو العاص بن الربيع.

    فبكى النبي وقال: هذا عقد خديجة.

    ثم نهض وقال: أيها الناس..إنّ هذا الرجل ما ذممناه صهراً فهلا فككت أسره؟

    وهلا قبلتم أنْ تردوا إليها عقدها؟

    فقالوا: نعم يا رسول الله.

    فأعطاه النبي العقد، ثم قال له: قل لزينب لا تفرطي في عقد خديجة.

    ثم قال له: يا أبا العاص هل لك أن أساررك؟

    ثم تنحى به جانباً وقال له: يا أبا العاص إنّ الله أمرني أنْ أُفرِّقَ بين مسلمة وكافر، فهلا رددت إلى ابنتي؟

    فقال: نعم.

    وخرجت زينب تستقبل أبا العاص على أبواب مكة ،

    فقال لها حين رآها: إنّي راحل. فقالت: إلى أين؟

    قال: لست أنا الذي سيرتحل، ولكن أنت سترحلين إلى أبيك.

    فقالت:لم؟

    قال: للتفريق بيني وبينك. فارجعي إلى أبيك.

    فقالت: فهل لك أن ترافقني وتُسْلِم؟

    فقال: لا.

    فأخذت ولدها وابنتها وذهبت إلى المدينة.

    وبدأ الخطاب يتقدمون لخطبتها على مدى 6 سنوات، وكانت ترفض على أمل أنْ يعود إليها زوجها.

    .

    .

    .



    وبعد 6 سنوات كان أبو العاص قد خرج بقافلة من مكة إلى الشام،

    وأثناء سيره يلتقي مجموعة من الصحابة. فسأل على بيت زينب وطرق بابها قبيل آذان الفجر،

    فسألته حين رأته: أجئت مسلماً؟

    قال: بل جئت هارباً.

    فقالت: فهل لك إلى أنْ تُسلم؟

    فقال: لا.

    قالت: فلا تخف. مرحباً بابن الخالة. مرحباً بأبي علي وأمامة.


    وبعد أن أمّ النبي المسلمين في صلاة الفجر، إذا بصوت يأتي من آخر المسجد:



    قد أجرت أبو العاص بن الربيع.

    فقال النبي: هل سمعتم ما سمعت؟

    قالوا: نعم يا رسول الله

    قالت زينب: يا رسول الله إنّ أبا العاص إن بعُد فابن الخالة وإنْ قرب فأبو الولد وقد أجرته يا رسول الله.

    فوقف النبي صلى الله عليه وسلم.

    وقال: يا أيها الناس إنّ هذا الرجل ما ذممته صهراً.

    وإنّ هذا الرجل حدثني فصدقني ووعدني فوفّى لي.

    فإن قبلتم أن تردوا إليه ماله وأن تتركوه يعود إلى بلده، فهذا أحب إلي. وإنُ أبيتم فالأمر إليكم والحق لكم ولا ألومكم عليه.

    فقال الناس: بل نعطه ماله يا رسول الله.

    فقال النبي: قد أجرنا من أجرت يا زينب.

    ثم ذهب إليها عند بيتها

    وقال لها: يا زينب أكرمي مثواه فإنّه ابن خالتك وإنّه أبو العيال، ولكن لا يقربنك، فإنّه لا يحل لك.


    فقالت : نعم يا رسول الله.

    فدخلت وقالت لأبي العاص بن الربيع: يا أبا العاص أهان عليك فراقنا.

    هل لك إلى أنْ تُسْلم وتبقى معنا.

    قال: لا.

    وأخذ ماله وعاد إلى مكة. وعند وصوله إلى مكة وقف

    وقال: أيها الناس هذه أموالكم هل بقى لكم شيء؟

    فقالوا: جزاك الله خيراً وفيت أحسن الوفاء.

    قال: فإنّي أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.

    ثم دخل المدينة فجراً وتوجه إلى النبي

    وقال: يا رسول الله أجرتني بالأمس واليوم جئت أقول أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله.

    وقال أبو العاص بن الربيع: يا رسول الله هل تأذن لي أنْ أراجع زينب؟

    فأخذه النبي وقال: تعال معي.

    ووقف على بيت زينب وطرق الباب وقال:

    يا زينب إنّ ابن خالتك جاء لي اليوم يستأذنني أنْ يراجعك فهل تقبلين؟



    فأحمرّ وجهها وابتسمت.

    .

    .

    والغريب أنّ بعد سنه من هذه الواقعة ماتت زينب

    فبكاها بكاء شديداً حتى رأى الناس رسول الله يمسح عليه ويهون عليه،

    فيقول له: والله يا رسول الله ما عدت أطيق الدنيا بغير زينب.

    ومات بعد سنه من موت زينب

    Jasmin
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 25/07/2008
    رقم العضوية : 6
    عدد المشاركات : 649
    العمر : 26
    نقاط : 3948
    إحترام القوانين :

    كلمة : الحمد لله

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف Jasmin في السبت 31 يوليو - 10:11:10




    اللهم اجعلنا سببا في الشفاء و لا تجعلنا سببا للشقاء

    Dr.Ahmed
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 09/09/2008
    رقم العضوية : 56
    عدد المشاركات : 3034
    العمر : 26
    نقاط : 6389
    إحترام القوانين :

    كلمة : فالله خير حافظا .. وهو أرحم الراحمين

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف Dr.Ahmed في السبت 31 يوليو - 10:21:21

    جزاكم الله خيـــر



    Dana
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 12/07/2009
    رقم العضوية : 237
    عدد المشاركات : 265
    العمر : 27
    نقاط : 3073
    إحترام القوانين :

    كلمة : ربي تركت ما أحب من أجل ما تحب فأجعل ما تحب هو كل ما أحب
    و أكتب لى فعل ما تحب فحبك غاية ما أحب ربى أعنّى على أن اشهد أنى نقيت قلبى
    و روحى لك فلا تجعل فى قلب أحد من ناحيتى كره
    أو عتاب و لو ذرة لوم
    ربى أحبك ربى فأجعل حبى لك بقدر عطائك لى



    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف Dana في السبت 31 يوليو - 10:32:04

    حلوة اوووي
    جزاكي الله خيرا

    dr-@beer
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 16/10/2008
    رقم العضوية : 99
    عدد المشاركات : 1182
    العمر : 26
    نقاط : 4276
    إحترام القوانين :

    كلمة : إذا ناداك الحب فاعرض عنه و لا تلبي النداء.. وتذكر دائما انك عظيم و العظيم يترك الحب للجبناء..

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف dr-@beer في السبت 31 يوليو - 10:54:05

    جميلة اوي بجد
    جزاكم الله خير
    بس عندي سؤال بس معلش ليه العنوان ده!!

    Amr fat7i
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 11/09/2008
    رقم العضوية : 60
    عدد المشاركات : 341
    العمر : 27
    نقاط : 3221
    إحترام القوانين :

    كلمة : رضيت بالله رباً و بالإسلام ديناً و بمحمد (صلى الله عليه وسلم ) نبياً ورسولاً

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف Amr fat7i في السبت 31 يوليو - 12:00:48

    جميلة جداً يادكتورة

    رغم إني كنت عارف القصة دي من قبل كدا
    بس لما قريتها بالطريقة دي أثرت فيا جدًا
    فعلاً الإسلام فيه كل حاجة عظيمة : السماحة والعفة حتى الحب بين الزوجين كما امرنا الله

    تسلم أيدك يا دكتورة


    Rahf
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 14/10/2008
    رقم العضوية : 96
    عدد المشاركات : 2157
    العمر : 25
    نقاط : 4994
    إحترام القوانين :

    كلمة : Wanna To LeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeaVe

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف Rahf في السبت 31 يوليو - 12:22:39

    قصه جميله جداااااااااااااااا
    جزاك الله خيرا


    sama
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 23/07/2008
    رقم العضوية : 5
    عدد المشاركات : 2226
    العمر : 26
    نقاط : 5041
    إحترام القوانين :

    كلمة : express yourself and don't mind about what other people say cause in the end its you not them

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف sama في السبت 31 يوليو - 12:29:01

    جميله جدا
    جزاكى الله خيرا



    ُ
    Every thing is OK in the end, if it isn't OK, it isn't the end

    زائر
    زائر

    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف زائر في السبت 31 يوليو - 15:12:43

    حلو اوي
    جزاكي الله خير

    Dr.sandy
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 26/07/2008
    رقم العضوية : 8
    عدد المشاركات : 1046
    العمر : 26
    نقاط : 4493
    إحترام القوانين :

    كلمة : اللهم اني اسالك علما نافعا وقلباخاشعا

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف Dr.sandy في السبت 31 يوليو - 17:20:17

    بجد فعلا قصة حلوة اوي اوي
    زوجها أسلم بحبها وبجمال الاسلام
    تسلم ايدك
    kiss

    زائر
    زائر

    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف زائر في السبت 31 يوليو - 17:28:12

    مافيش اجمل من كده
    قصة جميلة جداا
    جزاكي الله كل خير

    life tune
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 22/07/2008
    رقم العضوية : 3
    عدد المشاركات : 1937
    العمر : 25
    نقاط : 4892
    إحترام القوانين :

    كلمة :






    المهنه :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف life tune في السبت 31 يوليو - 17:57:16

    بجد قصة رائعه
    و عنوان التوبيك معبر جدااااااااااااااااااا






    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3749
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في الأحد 1 أغسطس - 3:56:13

    قصة رائعة جدا
    العفو عند المقدرة لفت انتباهي اكتر من الحب بين الزوجين
    Smile

    الأمل المشرق
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 01/02/2010
    عدد المشاركات : 287
    العمر : 30
    نقاط : 2969
    إحترام القوانين :

    كلمة : الوالدين نعمة عظيمة
    قبلة على رأس أمك أو يدها =كنوز الدنيا عندها
    جلوسك مع والدك للأخذ من خبرته =شعور الأب بتقدير


    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف الأمل المشرق في الأحد 1 أغسطس - 8:45:24

    أشكركم جميعا على مروركم الكريم

    dr-@beer كتب:جميلة اوي بجد
    جزاكم الله خير
    بس عندي سؤال بس معلش ليه العنوان ده!!

    لجذب الانتباه كنوع من الفضول لمعرفة المحتوى ورأي انها قصة تستاهل العنوان
    أسعدني مرورك ياعبير

    Asirt.7ob.Allah
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 05/11/2009
    رقم العضوية : 289
    عدد المشاركات : 1983
    العمر : 27
    نقاط : 4722
    إحترام القوانين :

    كلمة : لن أبكـي على ما فاتنـي بـل سأجعـل الدنيــا تبكـي من جبـروت ابتسامتـي ...

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: فاحمرّ وجهها وابتسمت !! ( قصة حب )

    مُساهمة من طرف Asirt.7ob.Allah في الأحد 1 أغسطس - 13:10:14

    قصه راااائعه فوق الوصف و وجعت قلبي جدااااا



    جزاك الله ألف خير يا أمل وياريت نشوف منك حاجات جميله زي كده


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر - 19:04:02