يهتم بمتابعة أخبار الكلية و التناقش بين الطلاب حول الموضوعات التي تهم طلاب الطب بوجه عام وطلاب طب الفيوم بصورة خاصة


    اهمية الصوم للمناعة

    شاطر

    life tune
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 22/07/2008
    رقم العضوية : 3
    عدد المشاركات : 1937
    العمر : 25
    نقاط : 4893
    إحترام القوانين :

    كلمة :






    المهنه :

    بلدي :



    default اهمية الصوم للمناعة

    مُساهمة من طرف life tune في الأحد 7 سبتمبر - 19:37:17

    الصوم وصفة رائعة لتقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان

    الصوم يعزز أجهزة المناعة في جسم الانسان


    تعد فريضة الصيام فرصة كبيرة لدعم الصحة الجسدية والنفسية، لأن أجهزة وأعضاء الجسم المختلفة تأخذ فترة راحة ضرورية لتجديد نشاطها واستعادة وظائفها وتخلص الجسم من الرواسب الموجودة به، بالإضافة إلى تجديد الدورة الدموية.



    وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم "صوموا تصحوا" يحمل بين طياته أسراراً وفوائد لا حصر لها، فهي لا تقتصر على الفوائد الصحية فقط بل تمتد إلى النفحات الروحانية التى تدعو إلى تهذيب النفس وتعويدها على الصبر وقوة التحمل والإحساس بالآخرين .,‏ وهذا ما أكده الدكتور مدحت الشافعي‏ أستاذ المناعة الإكلينيكية والروماتيزم بكلية الطب جامعة عين شمس في مصر.‏



    وأشار الشافعي إلي أن الصوم يزيد نشاط وقدرة "الماكروفاج" وهي الخلايا التي تلتهم وتحطم البكتيريا والفيروسات وأي أجسام غريبة تصل إلي الجسم وتمثل الخط الدفاعي الأول للجسم‏,‏ وكذلك يزداد نشاط المناعة الخلوية وأساسها الخلايا اللمفاوية وهنا يتحقق الإعجاز العلمي للخالق سبحانه وتعالي.



    ويوجد علي سطح هذه الخلايا مستقبلات للأجسام الغريبة التي هاجمت الجسم‏,‏ كما يزداد إفراز وتكوين "الإمينوجلوبينات" المناعية للحد من انتشار أي عدوي بالجسم‏,‏ كما أن قدرة ونشاط خلايا "النيتروفيل" يزداد نشاطها وتهاجم هذه الخلايا أي أجسام غريبة والبكتيريا وتلتهمها من خلال حركتها الأميبية ويتم هضمها داخل الخلايا من خلال إفراز إنزيمات هاضمة‏.



    ويؤكد الأطباء أن الصوم فرصة كبيرة لراحة الجسم نفسياً وبدنياً، إذ أنه يخفض نسبة الكوليسترول في الدم، والذي تزداد معدلاته بزيادة نسبة الدهون في الجسم والتي تتراكم طوال أشهر العام ويبدأ الجسم في التخلص منها خلال فترة الصيام.



    أما الأطباء النفسيين فقد أكدوا أن الصوم يزيد القدرة والدوافع لدى الإنسان لمواجهة المواقف الصعبة، والتحكم في النوازع والجوارح التي تؤذيه في سلوكه وتصرفاته، وتشعره بالآلام النفسية التي تقوده إلى القلق والاكتئاب.



    ويقول الدكتور فكري عبد العزيز استشاري الطب النفسي بالقاهرة وعضو الاتحاد العالمي للصحة النفسية: "إن الصوم يساعد على زيادة الثقة بالنفس والأمان النفسي الصحي، ويستطيع الإنسان من خلاله أن يعالج ذاته من العادات السيئة ومن التصرفات غير المقبولة، كما يخلصه من اللوازم التي تصاحبه مثل عادة وضع اليد في الفم أو الغمز المستمر بالعين وباقي الحركات اللاإرادية التي يعاني منها البعض".



    ويضيف الدكتور فكري أن الصوم يساعد على الإقلاع عن التدخين وأضراره السامة، وبالتالي يستطيع المدخن في شهر الصيام أن يحرر جسمه وخلايا الجسم وجهازه العصبي من المواد السامة والمركبات الكيماوية الموجودة في السيجارة 4 آلاف مادة كيماوية سامة وربما خرج من شهر رمضان المبارك وهو مقلع تماما عن هذه العادة السيئة.



    ويشير إلى أن الصيام يساعد أيضاً على علاج المريض النفسي الذي يعاني من القلق والتوتر أو الاكتئاب أو الوسواس أو اللوازم النفسية كالصداع النصفي والأكزيما العصبية والقولون العصبي.



    وأضاف أن الصيام بالنسبة للشخص العادي يشعره بالأمان والإيمان والترويح عن جهازيه العصبي والهضمي، فضلا عن أنه يكون هناك نوع من التجديد للخلايا لتكتسب صفات جديدة.



    الصوم يعالج جملة من الأمراض



    يقوم الصيام مقام مشرط الجراح الذي يزيل الخلايا التالفة والضعيفة من الجسم، فالجوع الذي يفرضه الصيام على الإنسان يحرك الأجهزة الداخلية لجسمه لاستهلاك الخلايا الضعيفة لمواجهة ذلك الجوع، فتتاح للجسم فرصة ذهبية كي يسترد خلالها حيويته ونشاطه، كما أنه يستهلك أيضا الأعضاء المريضة ويجدد خلاياها، وكذلك يكون الصيام وقاية للجسم من كثيـر من الزيادات الضارة مثل الحصوات والرواسب الكلسية والزوائد اللحمية والأكياس الدهنية وكذلك الأورام في بداية تكونها.



    كما يعتبر الصيام أيضاً خير فرصة لخفض نسبة السكر في الدم إلى أدنى معدلاتها، فالصيام يعطي غدة البنكرياس فرصة رائعة للراحة، فالبنكرياس يفرز الأنسولين الذي يحول السكر إلى مواد نشوية ودهنية تخزن في الأنسجة، فإذا زاد الطعام عن كمية الأنسولين المفرزة فإن البنكرياس يصاب بالإرهاق والإعياء، ثم يعجز عن القيام بوظيفته، فيتراكم السكر في الدم وتزيد معدلاته بالتدريج حتى يظهر مرض السكري.



    وقد أقيمـت دور للعلاج في شتى أنحاء العالم لعلاج مرضى السكر باتباع نظام الصيام لفترة تزيد على عشر ساعات وتقل عن عشرين كل حسب حالته، ثم يتناول المريض وجبات خفيفـة جداً، وذلك لمدة متوالية لا تقل عن ثلاثة أسابيع، وقد جاء هذا الأسلوب بنتائج مبهرة في علاج مرضى السكر ودون أية عقاقير كيميائية.



    ويفيد الصيام في علاج مرضى الفشل الكلوي وهو ما أكده مدير المعهد القومي للكلى والمسالك البولية، إذ أن مريض الفشل الكلوي المستقر والذي يقوم بالغسيل بانتظام يفيده الصوم وذلك من خلال انخفاض السوائل التي يتناولها والطعام الذي يقسم إلى وجبتين إذا التزم بتقليل البروتينات الحيوانية.



    وتتراوح فترة الصيام ما بين 14 الى 15 ساعة وفي أثناء الصيام يحدث جفاف لخلايا الجسم إذا لم يراع الإنسان ذلك من خلال تعويض السوائل التي تفقد أثناء الصيام بالتبخر وتجنب المشروبات التي تدر البول كثيراً مثل الشاي والقهوة والعرقسوس خاصة بعد السحور.



    وقد نصح مدير المعهد الأشخاص الذين لديهم استعداد لتكوين الحصوات بضرورة استشارة الطبيب قبل الصوم لأن معظم هؤلاء المرضى لايستحسن صومهم لان لديهم خللاً في التمثيل الغذائي في أحد أنواع أملاح الجسم، وإذا ترك المريض نفسه دون استشارة الطبيب وقرر الصيام من تلقاء نفسه فإنه مع نهاية الشهر الفضيل ستتكون لديه حصوة في حجم الحمصة.



    وعن فوائد الصوم أيضا، أفادت دراسة طبية حديثة بأن الصيام يؤخر الشيخوخة ويخلص الجسم من السموم، حيث يشير الدكتور جاد المولي عبد العزيز الأستاذ بكلية الطب جامعة القاهرة، إلى أن الصيام يساعد الجسم علي التخلص من السموم المتراكمة بنسبة 35 % التي تصيب جسم الإنسان.



    وأوضح عبد العزيز أن السموم تكون عادة ملتصقة وذاتية في الدهون وفيها صفة التراكم والزيادة المستمرة ومع الصيام يضطر الجسم لاستهلاك الدهون فتتحرر هذه السموم ويسهل إخراجها من الجسم، ومن هنا يبدأ الجسم باستهلاك المواد الغذائية المخزونة فيه مثل الجليكوجية والدهون.



    كما أكدت دراسة أجرتها جامعة فريدريك شيلر في ألمانيا، أن بعض الآلام الروماتيزمية بالمفاصل يمكن الحد منها عن طريق الصوم عن بعض المواد تحت إشراف طبي.



    وأوضحت الدراسة أن الصوم عن العصائر تحت الإشراف الطبي يساعد على الحد بشكل كبير من آلام المفاصل لدى بعض المرضى خلال 15 يوماً.



    وأشارت الدراسة إلى وجود صلة بين ما يتناوله المريض من مواد غذائية وتدهور حالته الصحية، حيث تحتوي الأغذية الحيوانية على نسبة عالية من حمض "الأراكيدونيك" الذي قد يؤدي إلى الإصابة بآلام المفاصل.



    طبيب تخسيس



    الصوم وبلا مبالغة أقدر طبيب تخسيس وأرخصهم على الإطلاق، فإن الصيام يؤدي حتماً إلى إنقاص الوزن، بشرط أن يصاحبه اعتدال في كمية الطعام في وقت الإفطار، والا يتخم الإنسان معدته بالطعام والشراب بعد الصيام، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبدأ إفطاره بعدد من التمرات لا غير أو بقليل من الماء ثم يقوم إلى الصلاة، وهذا الهدي هو خير هدي لمن صام عن الطعام والشراب ساعات طوال، فالسكر الموجود في التمر يشعر الإنسان بالشبع لأنه يمتص بسرعة إلى الدم، وفي نفس الوقت يعطى الجسم الطاقة اللازمة لمزاولة نشاطه المعتاد.



    أما لو بدأت طعامك بعد جوع بأكل اللحوم والخضراوات والخبز فإن هذه المواد تأخذ وقتاً طويلاً كي يتم هضمها ويتحول جزء منها إلى سكر يشعر الإنسان معه بالشبـع، وفي هذا الوقت يستمر الإنسان في ملء معدته فوق طاقتها توهماً منه أنه مازال جائعاً، ويفقد الصيام هنا خاصيته المدهشة في جلب الصحة والعافية والرشاقة، حيث يزداد معه بدانة وسمنة، وهذا ما لا يريده الله تعالى لعباده بالطبع من تشريعه وأمره لعباده بالصوم.



    فرصة لراحة الجسم



    أكد العلم الحديث أن كل إنسان يحتاج إلى الصيام، وإن لم يكن مريضاً لأن سموم الأغذية والأدوية تتجمع بالجسم فتجعله كالمريض فتثقله وتقلل نشاطه ، واذا صام خف وزنه وتحللت السموم من جسمه.



    ففي الصيام تتحول كميات هائلة من الشحوم المختزنه في الجسم إلى الكبد لينتفع بها وتستخرج منها السموم الذائبة فيها ثم يتخلص منها مع نفايات الجسد، كما أن هذه الدهون المجتمعة أثناء الصيام في الكبد والقادمة من أجزاء الجسم المختلفة يساعد ما فيها من الكوليسترول على التحكم وزيادة إنتاج مركبات الصفراء في الكبد والتي بدورها تقوم بإذابة مثل هذه المواد السامة والتخلص منها مع البراز.



    كما أكدت الأبحاث العلمية والطبية الحديثة على الفائدة الكبيرة للصيام، في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، والذى تزداد معدلاته بزيادة نسبة الدهون في الجسم والتي تتراكم طوال أشهر العام ويبدأ الجسم في التخلص منها خلال فترة الصيام.

    وأكدت دراسة علمية حديثة أن القلب يرتاح كثيراً أثناء فترة الصيام إذ تنخفض ضرباته إلي 60 دقة في الدقيقة، وهذا يعني أنه يوفر مجهود 28800 دقة كل 24 ساعة.



    وأوضح أحد الباحثين بجامعة شيكاغو، أن الصوم لمدة أسبوعين يكفي لتجديد أنسجة الإنسان في عمر الأربعين، بحيث تبدو مماثلة لأنسجة شاب في السابعة عشر من عمره.



    وأظهرت التجارب أيضاً أن الصوم من 30 إلي 40 يوماً يزيد الحيوية بمعدل 5 إلي 6 % ، وذلك لأن نقص الحيوية يعد مظهراً من مظاهر زحف الشيخوخة.



    وكانت دراسة أخري قد أكدت أن إقلاع الإنسان عن تناول الطعام عدة ساعات، يخلص خلايا الجسم من المواد الضارة وهو مايسمي بالاختناق البيوكيميائي الذي يحرمها من الأكسجين والغذاء فتستعيد الأعضاء قدرتها علي تجديد نفسها بعد مجهود شاق طوال العام ويسهل علي الجسم إفراز المواد الضارة إلي الخارج عن طريق القولون والكليتين والرئتين والجلد.



    وأوضح أحد الباحثين أن الإنسان الذي لا يصوم يدمن الطعام ولذلك فهو يشعر بأعراض انسحابية مثل الصداع والعصبية والإرهاق عندما يجوع لأي سبب وكأن الصوم هو تدريب عملي علي عدم إدمان الطعام.
    منقوووووووووووووول

    kenzy
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 21/07/2008
    رقم العضوية : 2
    عدد المشاركات : 3152
    العمر : 26
    نقاط : 6434
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: اهمية الصوم للمناعة

    مُساهمة من طرف kenzy في الأحد 7 سبتمبر - 19:59:05

    تسلم ايدك يا لايف
    موضوع جميل جدا










    life tune
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 22/07/2008
    رقم العضوية : 3
    عدد المشاركات : 1937
    العمر : 25
    نقاط : 4893
    إحترام القوانين :

    كلمة :






    المهنه :

    بلدي :



    default رد: اهمية الصوم للمناعة

    مُساهمة من طرف life tune في الأحد 7 سبتمبر - 20:29:52

    kenzy كتب:تسلم ايدك يا لايف
    موضوع جميل جدا

    مرورك الاجمل يا كنزي
    نورتي الموضوع

    Dr/Abd elrahman
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 03/08/2008
    رقم العضوية : 13
    عدد المشاركات : 2501
    العمر : 26
    نقاط : 4853
    إحترام القوانين :

    كلمة : زي كل مرة ...لو جت سألت عليا.... عارفين هتقولوا ايه؟؟؟؟

    المهنه :

    بلدي :



    default رد: اهمية الصوم للمناعة

    مُساهمة من طرف Dr/Abd elrahman في الإثنين 8 سبتمبر - 16:02:46

    موضوع جميل جدا ياد لايف
    كان فين الموضوعات دي من زمان
    أشكرك

    life tune
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 22/07/2008
    رقم العضوية : 3
    عدد المشاركات : 1937
    العمر : 25
    نقاط : 4893
    إحترام القوانين :

    كلمة :






    المهنه :

    بلدي :



    default رد: اهمية الصوم للمناعة

    مُساهمة من طرف life tune في الإثنين 8 سبتمبر - 18:37:41

    Dr/Abd elrahman كتب:موضوع جميل جدا ياد لايف
    كان فين الموضوعات دي من زمان
    أشكرك

    العفو على ايه يا د.عبد الرحمن
    الحمد لله انه عجبك
    نورت

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر - 22:53:21