يهتم بمتابعة أخبار الكلية و التناقش بين الطلاب حول الموضوعات التي تهم طلاب الطب بوجه عام وطلاب طب الفيوم بصورة خاصة


    الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    شاطر

    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3746
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    default الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في السبت 27 نوفمبر - 10:20:07

    عندما قررت أن أكتب ذلك المقال...همس داخلي ذلك الضمير ليسألني عن ماذا ستكتب ؟...حاولت المماطلة...حاولت التنصّل...لكنه لا جدوى من هذا كله...فهو يحاصرني بدقة..وكيف لا...وهو يقبع داخلي...ولا يمكن لي أن أنتزعه أو أقتله..بالرغم أنه يحق لي ذلك.
    قلت إذن..أبحث عن إجابة..لأسكته بها..لكن أين أنا من الإجابة..!!...ظللت ألتفت من حولي..أراقب وأنتظر حدوث شيء ما علّي أقتنص إجابة...لكن لا فائدة...فالأحداث متكررة..متبلدة..بل ومتعفنة !!..لا جديد فيها ولا مثير...وحينها علمت بالطبع أن ما سأكتبه ليس مقالا.

    إذن لربما كانت خاطرة أجبّ من خلالها بعضا من تلك التي تدعى "الهموم"..لكن أي هموم تلك التي تحتويني.وأنا الذي لم يمت له إبنا..أويغدر به صديقا..أو يسرق قلبه حبيبا..
    قلت لربما كان شعرا ما سأكتبه..لكن هيهات من ذلك..فأنا عديم المشاعر..وإحساسي متبلد كتلك الحياة التي خلفي...فأنا الذي أرمق الحياة بعين بليدة..خاملة....الكل يتفاعل مع حواياها ..فمنهم من يرقص طربا فرحا...ومنهم من يرقص ألما وحزنا...وأنا أنظر اليهم وأتابعهم..دون تفاعل...او حتى دون شغف يدفعني لإكمال نظراتي ومراقبتي لهم...!!!....

    المهم في ذلك كله أن ما سأكتبه ليس شعرا..وليس مقالا او خاطرة !!
    قلت لنفسي ربما تكون تلك السطور هي قصة..أروي أحداثها...لكنني لست قاصا..لأروي وأحكي...ولست كاتبا..لأتخيل وأسرح بقصة من عناقيد فكري...فأنا أبسط من ذلك بكثير.
    ظللت حائرا..ساهرا..أبحث عن مسمى لما سأكتبه عبر تلك الورقة البيضاء...وأنا في ذلك كله...أسابق الوقت لأن الضمير يحتاج الى إجابة فورية.
    لم يكن أمامي حلا سوى أن أقتل ضميري..نعم أقتله ..لأصمته...علّي أستطيع أن أفكر بهدوء في غيبة حضرته لعلي أصل في نهاية مقامي الى مسمى لما سأكتبه...أو لربما أكتب ما سأكتبه دون تحديد مسمى لذلك المكتوب.
    عليّ أن أفعل ذلك...لأنه من المهم لي أن أكتب...لا لأني كاتب وإنما لأني...إنسان !!

    كلما هممت لأن أكتب...أهابني تلك الوقفة التي يقفها أمامي ذلك الضمير...فهو نحيف البدن لكنه طويل القامة..يضع كلتا يديه السمراوتين حول خصره...وينظر إليّ مبتسما تلك الابتسامة الصفراء...ربما أراد أن يذكرني بالسؤال الذي طرحه عليّ آنفا...يا له من وغد !!
    ربما كان عليّ..أن اتحرى ذلك الوقت الذي يكون فيه الضمير نائما لأمارس ما أمارسه من كتابة..دون تحديد لمسمى ما أكتبه..

    نعم..سأستيقظ مبكرا...وسأخطو خطوات مقتديا بتلك "السلحفاة" التي يربيها جارنا البدين...حتى أصل إلى مكتبي...ومن ثم أجلس على الكرسي وأمسك بقلمي المحبب لديّ..وأبدأ في الكتابة...في كتابة أي شيء...دون قيود ..دون خطوط حمراء...والأهم دون مسمى !!
    لكن مهلا...كلما فعلت ذلك...استيقظ ذلك الوغد المسمى ضميري...ولا أعلم من الذي يوقظه في تلك الساعة تحديدا...فيقول لي...عن ماذا ستكتب يا "جسد"...؟؟...
    أحاول أن أستعطفه نحوي...فاتلعثم في الكلام...فيعلم أني كاذب...كاذب....أحاول أن أظهر له ضعفي ليرحمني فأنفعل في كلماتي واصخب في عباراتي فيعلم أنه مازال بي قوة...أحاول في ذلك وانا أقول له : دعني ايها الضمير ....دعني أكتب ما يحلو لي !!!
    فينظر نحوي باستهزاء ثم يلتفت مدبرا ويقول ساخرا...حسنا حسنا..افعل ما يحلو لك..لكن اعلم أنني سأنغص عليك حياتك لاحقا .وسأشعرك بالندم بكل كلمة كتبتها في كل دقيقة من عمرك..وستقضي باقي أجلك راكعا نحوي..خاشعا..تصلي من أجلي...وأنا أعلق العفو فوقك فلا تصل اليه...وتحاول أن تشرئب لها...دون جدوى...!!....

    فأنطلق نحوه...أحاول ان أستسمحه..وأسترضيه وأظل ألاحقه حتى يهرب مني داخل بيتي..أبحث عنه في كل مكان..ربما أردت أن أجده لأسترحمه...أو لربما أقتله..لكنني لم اجده..أكثر من ثلاث ساعات من البحث المتواصل عن ضميري لكنه اختفى تماما بين أثاث بيتي...حتى أرهقني التعب...فغفلت للحظات..مفترشا على الأرض...فأيقظتني أشعة الشمس الحارقة..مصطحبة معها بعضا من الآلام التي يعود مصدرها لمفاصل جسدي .!!
    لا أملك وقت للراحة أو النوم...عليّ أن أذهب الى عملي....

    أعود من عملي..فأرى ذلك الضمير يجلس على تلك الأريكة الكبيرة المواجهة للتلفاز ويشاهد أحد برامجه بلهفة وشغف كبيرين..وأقرر أن انغص عليه كما يفعل هو بي...فاقتربت خطوتين يمينا نحوه..أتحرك ببطء شديد.فكلما كانت خطواتك بطيئة كانت نسبة المفاجأة أكبر...اقتربت من الأريكة من خلفه...وفجأة استوقفتني فكرة...ربما كانت عبقرية في ذلك الوقت....

    فقلت لنفسي ..لم لا أنتهز فرصة انشغال ضميري بالتلفاز واذهب الى مكتبي واكتب ما اشاء !!
    بدأت باستبدال اتجاه خطواتي...وعطفت بجسدي من أقصى اليمن الى أقصى اليسار المؤدي الى غرفة مكتبي!!...تحركت ببطء شديد...ووصلت بالفعل الى غرفة مكتبي...وكنت في كل خطوة اخطوها انظر خلفي ناحية الأريكة التي يجلس عليها ضميري...فأجده منهمكا في المشاهدة..فأنهمك انا أكثر في الخطو قدما نحو باب الغرفة...وعندما وصلت..فتحت الباب برفق..وأغلقته برفق ..حتى لا يجذبه صوت فتح وغلق الباب...ودخلت مكتبي متلهفا للكتابة...متشوقا لقلمي.. الذي غاب عني كثيرا ولكن فجأة..وجدت ذلك الضمير يجلس على كرسي المكتب أمامي...."يا لك من وغد " قلتها في سرّي....نظر اليّ كعادته باستهزاء ثم قال : لن تستطيع أن تضحك علي يا فتى !!
    خرجت من غرفة مكتبي وانا ألعن فيه..وألعن في كل شيء من حولي...فأي ضمير هذا..الذي يستقوى عليّ..واذا كان قويا بهذا الشكل..فاين كان اذن أثناء ارتكاب الناس لجرائهمهم !!


    كل يوم يمر عليّ لا أكتب فيه.. أشعر وكأني في بئر خاوي..بدأ يتخلله الماء ويرتفع منسوبه تدريجيا..وأخشى من ذلك اليوم الذي سيصل فيه منسوب الماء الى خصيلات شعري حينها أصارع الغرق..وسأغرق حتما بلا رحمة....أعمل جاهدا للخروج من ذلك المأزق...حتى جاء ذلك اليوم
    في ذلك اليوم قررت أن أبحث عن طريقة لقتل ذلك الضمير ..كما يفعل الناس...لكني لم أتوصل الى فكرة...لكني توصلت الى من سيوصلني الى الفكرة !!!
    إنه "حسن" صديقي...لقد استطاع أن ينال من ضميره عندما اعتدى على زوجته ضربا...بل وأهانها..وأحسّها بالضعف..عندما قيّد زوجته...وقيّد فكرها..يا له من قاتل محترف....كيف قتل ضميره عندما كان يعامل زوجته على انها قطعة شطرنج يحركها كيف ما شاء...إنه بلا شك صيد ثمين...وسيخبرني كيف اقتل ضميري
    سأبحث عن رقمه في أجندة التيليفونات....هيا
    ح...ح...ح...حس....حس...حس....حسن !! هذا هو..ياااه لقد مرّ زمن بعيد دون أن أتحدث معه...ياترى ماذا سيقول عندما يسمع صوتي...؟؟.....أعلم أن الوقت متأخرا..لكن الحاجة تبرر الوسيلة...هيا
    اثنان...ثلاثة...واحد...صفر...ثمانية..تسعة ..تسعة..اربعة
    جرس..جرس...هيا أجب يا حسن...هياااا...لا يرد هذا الأحمق...سأجرب ثانيا
    اثنان ..ثلاثة...واحد..صفر...ثمانية...تسعة..تسعة...اربعة
    جرس جرس.. لا يرد ايضا ذلك الأحمق....
    هذه هي الحياة كلما احتجنا الى ذلك الشيء الذي يتكرر باستدامة أمامنا لا نجده !!
    هذه هي المرة السابعة عشرة التي أحاول الاتصال بها على "حسن" لكن دون فائدة..فاليذهب الى الجحيم ذلك الوغد...مهلا..
    لم لا أتصل ب "أحمد" حيث إنه قاتل شرس...قتل ضميره حينما اعتدى على والده...قتل ضميره حينما ضرب أمه الضعيفة...يبدو أنه الاختيار الأمثل بالنسبة لي..فمن يعتدي على ابويه..ويسبهما ويحتقرهما...بلا شك قاتل ضمير من العيار الثقيل !!
    ..سأتصل به الأن...لكن مهلا...الوقت متأخر !!..لا يهم فالغاية تبرر الوسيلة..سأبحث عن اسمه في تلك الأجندة السوداء
    أ...أ...أحمد!! هذا هو.. متفائل باسمك يا صديقي الوغد !!
    ما هذا...إنها تلك المرأة الحمقاء ال.........التي تطالبني بإعادة المحاولة مرة أخرى...لافتة الى أن هاتف أحمد مغلق...يا لها من امرأة خبيثة !!....كل المصائب تأتي من النساء...وكأن النساء هن مصدر الشقاء والتعاسة...يا لكنّ من خبيثات حمقاوات....
    إن صوت تلك المرأة وهي تخبرني بأن هاتف "أحمد " مغلق...مشمئز للغاية....حتما سأفكر في قتلها بعد ان أقتل ضميري
    مهلا بما أنني أتحدث عن النساء الخبيثات...لم لا أتصل ب "إلهام " ...نعم إلهام...انها امرأة قوية...استطاعت ان تقتل ضميرها حينما أهانت زوجها...حينما أفشت اسرارهما الزوجية...حينما اعتقدت بان عدم الانصياع لأوامر زوجها يعد قوة في شخصيتها...عندما تحدثت من خلف زوجها غيبة لصديقاتها الخبيثات..وكأن الذي يعاشرها هو عدوها وليس زوجها والد اولادها !!...قتلت ضميرها عندما أهملت بيتها واطفالها...وظنت أن النجاح هو نجاح العمل...يا لها من غبية..نسيت أن تربية الأولاد عمل ايضا والنجاح فيه ليس سهلا !!!
    سأجرب أن اتصل بها الأن...فربما أعانتني على طريقة لقتل ذلك الضمير ..مهلا..لقد نسيت ان إلهام قد غادرت القاهرة وتعيش الأن في قطر مع زوجها السادس !! يا لهذا الحظ العاثر...ربما كان لضميري دخل في احداثه..
    يا الله ماذا سأفعل في ذلك الوغد الذي ينتظرني خارج غرفتي !!
    ربما كان عليّ أن أغير من طريقة تفكيري...لما لا ابحث عن إجابة..وأنهي ذلك الصراع..إجابة مؤقتة.."كدبة بيضا"..أتحايل بها على ذلك الضمير...لكنه سيكشفني ..أعلم ذلك..
    وسيعاود تهديدي...واستشعاري بالندم لاحقا...فأنا أعرفه ذلك الحقير !!.....والحل إذن؟؟!!

    رك...تيك...تيك...رك.........ما هذا الصوت...ربما كان ذلك الضمير يعبث بمطبخي....لا لا..إن مصدر الصوت خارج البيت...لحظة...سألقي نظرة عبر نافذتي.
    يا الله...إنها عدالة السماء..انه لص يحاول سرقة سيارة...بالتأكيد..قد قتل ضميره قبل ان يأتي للتو..سأنزل مسرعا...لاسأله كيف فعلها !!!
    بخطوات بطيئة كالعادة...أخرج من غرفتي ومنها من بيتي....أقترب من اللص بهدوء...واقول له..مرحبا يا سيدي...
    نظر اليّ اللص وقال : من انت ؟
    قلت له : بي حاجة؟
    حاول اللص الهرب..لكني كنت ممسكا به ببراعة...ويا ليتني لو استطعت أن امسك بضميري بهذا الشكل لأنال منه...قلت للص : أريدك أن تعلمني كيف قتلت ضميرك قبل أن تسرق السيارة؟؟
    نظر اليّ بوجس وقال لي : اتريد أن تعرف؟؟
    قلت له : أرجوك..!!
    قال لي : ولم تريد أن تقتل نفسك !!!
    قلت له : يا ايها الحمق..أقول لك أريد ان اقتل ضميري !!
    قال لي : كفى كذبا على نفسك...فأنت الضمير !!! والذي يمكث في شقتك هو الجسد!!!
    قلت له ..لا لا لا يمكن مستحيل...انا الجسد
    قال لي : مسكين أنت أيها الضمير...عبث بك صاحبك حتى أنساك هويتك
    غادرني ذلك اللص... الذي اعاد لي حقيقة أمري...التي لم اتوقعها...او كنت متوقعها لكني حاولت نسيانها...
    غادرني ذلك اللص...الذي عادة ما يأخذ من الانسان شيء ما...لكنه أعاد لي هويتي الضائعة
    فأنا كنت طيلة الوقت أظن نفسي الانسان المغلوب على أمره....لكنني كنت الضمير...
    نعم...لقد تذكرت الأن.....فأنا هو الضمير...وما يمكث في بيتي هو الجسد !!!

    أنا الضمير المغلوب على أمره هذه الأيام...أنا الضمير الذي لم يعد له سلطان على صاحبه....أنا الضمير الذي أصبح يتأثر ولا يؤثر......للأسف....أنا الضمير...يا ليتني كنت جسدا !!!
    بقلم : مصطفى حواش

    dr-@beer
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 16/10/2008
    رقم العضوية : 99
    عدد المشاركات : 1182
    العمر : 26
    نقاط : 4273
    إحترام القوانين :

    كلمة : إذا ناداك الحب فاعرض عنه و لا تلبي النداء.. وتذكر دائما انك عظيم و العظيم يترك الحب للجبناء..

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف dr-@beer في السبت 27 نوفمبر - 12:59:17

    راااااااااااااااااااااااااائعة جدا بجد clap

    _____________
    طبعا غير الاسلوب و النماذج اللي حضرتك ذكرتها و الفكرة نفسها
    _____________
    !!....كل المصائب تأتي من النساء...وكأن النساء هن مصدر الشقاء والتعاسة...يا لكنّ من خبيثات حمقاوات....

    Smile
    _____________
    فهو نحيف البدن لكنه طويل القامة..يضع كلتا يديه السمراوتين حول خصره...وينظر إليّ مبتسما تلك الابتسامة الصفراء

    حلوة دي
    حضرتك متأثر ب ‏soooooooo much

    شوية dance
    _________
    أنا الضمير الذي أصبح يتأثر ولا يؤثر......

    مين قال ... هيا طبعا بتختلف م حد للتاني
    بس لو الضمير ما منعش الواحد يعمل الغلط
    كفاية انه بعد ما ارتكب الغلط و اخد ذنبه و غلط ف حق نفسه
    مابيتهناش بالغلط ده و يفضل حاسس بالندم
    افعل ما يحلو لك..لكن اعلم أنني سأنغص عليك حياتك لاحقا .وسأشعرك بالندم بكل كلمة كتبتها في كل دقيقة من عمرك..وستقضي باقي أجلك راكعا نحوي..خاشعا..تصلي من أجلي...وأنا أعلق العفو فوقك فلا تصل اليه...وتحاول أن تشرئب لها...دون جدوى...!!....

    ______-
    و شكرا يا دكتور


    kenzy
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 21/07/2008
    رقم العضوية : 2
    عدد المشاركات : 3152
    العمر : 26
    نقاط : 6430
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف kenzy في السبت 27 نوفمبر - 18:37:43

    يا الله...إنها عدالة السماء..انه لص يحاول سرقة سيارة.

    ياإلهي 107

    أقترب من اللص بهدوء...واقول له..مرحبا يا سيدي...
    83

    أنا الضمير المغلوب على أمره هذه الأيام...أنا الضمير الذي لم يعد له سلطان على صاحبه....أنا الضمير الذي أصبح يتأثر ولا يؤثر......للأسف....أنا الضمير...يا ليتني كنت جسدا !!!

    بجد حلــــــــــــــــوه اوي اوي
    روعه ..تسلم ايدك


    good good










    فرح
    new
    new

    انثى

    تاريخ التسجيل : 09/11/2008
    رقم العضوية : 124
    عدد المشاركات : 21
    العمر : 25
    نقاط : 2973
    إحترام القوانين :

    كلمة : يستطيع العضو كتابة ما يشاء هنا

    المهنه :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف فرح في الأحد 28 نوفمبر - 14:55:52

    فكرة عالية جدا جدا ما شاء الله بجد
    وطبعا الاسلوب لا يحتاج لتعليق

    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3746
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في الأحد 28 نوفمبر - 16:42:04

    سعيد جدا بالاراء
    عبير : محترم كل الفقرات اللي عجبتك واللي كان عليكي فيها تحفظ بس اخر عبارة مش عارف تقصدي بيها ايه...هل معترضة عليها ولا موافقة
    Smile)
    كنزي : ههههههههههه..ماشي ماشي
    لا روعة ايه بقى
    Very Happy
    شكرا ليكي
    Smile
    فرح : سعيد انها عجبتك
    Very Happy

    dr-@beer
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 16/10/2008
    رقم العضوية : 99
    عدد المشاركات : 1182
    العمر : 26
    نقاط : 4273
    إحترام القوانين :

    كلمة : إذا ناداك الحب فاعرض عنه و لا تلبي النداء.. وتذكر دائما انك عظيم و العظيم يترك الحب للجبناء..

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف dr-@beer في الأحد 28 نوفمبر - 17:11:28

    هو انا قدرت اتحفظ حتي انا اخري بشاور cheers

    بس مش عارفه ليه دايما البطل ابن ناس كده و بيشتم مخاليق ربنا dance

    لا اخر عبارة انا معاها اكيد .. انا كنت بأكد بيها كلامي اللي فوقها بس Wink

    asi
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 19/08/2008
    رقم العضوية : 21
    عدد المشاركات : 632
    العمر : 26
    نقاط : 3756
    إحترام القوانين :

    كلمة : “Be who you are and say what you feel because those who mind don't matter and those who matter don't mind.”

    Change the way you look at things, and the things you look at change
    Smile

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف asi في الأحد 28 نوفمبر - 17:48:48



    خطيــــــــــــــر مشلتـــــــــــــــــــت

    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3746
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في الأحد 28 نوفمبر - 18:03:58

    عبير : هههههههههههه
    ضحى : طب الحمد لله
    Very Happy

    kenzy
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 21/07/2008
    رقم العضوية : 2
    عدد المشاركات : 3152
    العمر : 26
    نقاط : 6430
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف kenzy في الأحد 28 نوفمبر - 18:50:49

    لا ماهي الفكره والاسلوب مش محتاجين نقاش
    حلوين طبعا
    بس لازم الواحد يضحك عن الحتت دي بصراحه











    life tune
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 22/07/2008
    رقم العضوية : 3
    عدد المشاركات : 1937
    العمر : 25
    نقاط : 4889
    إحترام القوانين :

    كلمة :






    المهنه :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف life tune في الأحد 28 نوفمبر - 20:14:07

    إن صوت تلك المرأة وهي تخبرني بأن هاتف "أحمد " مغلق...مشمئز للغاية....حتما سأفكر في قتلها بعد ان أقتل ضميري
    عشان تحرم تنرفزه تاني


    قال لي : ولم تريد أن تقتل نفسك !!!
    قلت له : يا ايها الحمق..أقول لك أريد ان اقتل ضميري !!
    قال لي : كفى كذبا على نفسك...فأنت الضمير !!! والذي يمكث في شقتك هو الجسد!!!
    قلت له ..لا لا لا يمكن مستحيل...انا الجسد
    قال لي : مسكين أنت أيها الضمير...عبث بك صاحبك حتى أنساك هويتك
    غادرني ذلك اللص... الذي اعاد لي حقيقة أمري...التي لم اتوقعها...او كنت متوقعها لكني حاولت نسيانها...
    good good good
    لا فكره مبتكرة و نهايتها حلوة اووووي بجد
    عجبني و هو قاعد يكلم نفسه كل ده

    17




    Rahf
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 14/10/2008
    رقم العضوية : 96
    عدد المشاركات : 2157
    العمر : 25
    نقاط : 4991
    إحترام القوانين :

    كلمة : Wanna To LeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeaVe

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف Rahf في الإثنين 29 نوفمبر - 11:19:26

    الفكره رائعــــــــــــــــــه جدا ومبتكره فعلا
    وطبعا الاسلوب مش محتاج تعليق
    عجبتنى جــــــــــدا
    تسلم ايدك


    sama
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 23/07/2008
    رقم العضوية : 5
    عدد المشاركات : 2226
    العمر : 26
    نقاط : 5038
    إحترام القوانين :

    كلمة : express yourself and don't mind about what other people say cause in the end its you not them

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف sama في الإثنين 29 نوفمبر - 11:49:50

    راااااااااااااااااااااااااااااااااائعه جدا
    والاسلوب جميل اوى
    أنا الضمير المغلوب على أمره هذه الأيام...أنا الضمير الذي لم يعد له سلطان على صاحبه....أنا الضمير الذي أصبح يتأثر ولا يؤثر......للأسف....أنا الضمير...يا ليتني كنت جسدا




    ُ
    Every thing is OK in the end, if it isn't OK, it isn't the end

    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3746
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في الإثنين 29 نوفمبر - 14:47:20

    كنزي : بيني وبينك انا ضحكت انا كمان وقلت ايه الهباب اللي انا كاتبه ده
    Very Happy Very Happy
    لايف : ده العادي من حواش
    Very Happy
    شكرا ليكي

    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3746
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في الإثنين 29 نوفمبر - 14:48:37

    رهف : أشكرك وسعيد انها عجبتك
    Smile
    سما : متشكر جدا وسعيد انها عجبتك
    Wink

    Amr fat7i
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 11/09/2008
    رقم العضوية : 60
    عدد المشاركات : 341
    العمر : 27
    نقاط : 3218
    إحترام القوانين :

    كلمة : رضيت بالله رباً و بالإسلام ديناً و بمحمد (صلى الله عليه وسلم ) نبياً ورسولاً

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف Amr fat7i في الثلاثاء 30 نوفمبر - 17:55:57

    good good good

    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3746
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    default رد: الضمير..قصة قصيرة او يارب تبقى قصير

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في الأربعاء 1 ديسمبر - 16:26:26

    شكرا يا عمرو
    Very Happy

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 4 ديسمبر - 21:29:35