يهتم بمتابعة أخبار الكلية و التناقش بين الطلاب حول الموضوعات التي تهم طلاب الطب بوجه عام وطلاب طب الفيوم بصورة خاصة


    الفصل قبل الأخير...الثاني عشر....أيزو زوبين

    شاطر

    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3749
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    default الفصل قبل الأخير...الثاني عشر....أيزو زوبين

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في الأربعاء 18 أغسطس - 9:30:47

    الفصل الثاني عشر وقبل الأخير
    قضية ابتزاز
    كان أمجد يفكر وبعمق....من يكون ذلك الرجل الذي يدعى "بابل"...الذي يعرف أمجد بشيء من التفصيل....بل دسّ إسمه للمخابرات الأمريكية من أجل تجنيد ...وفي ذات الوقت كان أمجد يشعر بخيبة أمل كبيرة بعد أن أصبح عميلا للسي آي إيه....كان دائما ما يقول لنفسه : أنا...أنا أصبح عميلا للسي آي إيه.....كان أمجد يتطلع بلهفة الى ذلك اليوم الذي من المفترض أن يقابل العميل "بابل"...صاحب فكرة تجنيد أمجد النوبي!!!!

    مساء اليوم
    وبينما أمجد يقبع في حلقات من التفكير المتواصل ....قطع تلك الحلقات اتصال هاتفي......
    أمجد : آلو
    المتصل : أهلا أمجد....كيف حالك
    أمجد : من معي
    المتصل : يا لك من وغد...أنسيت صوتي.....أنا رفعت ابن عمك
    أمجد : أها....أهلا رفعت...اعذرني....فضغط العمل شديد للغاية...
    رفعت : رب عذر أقبح من ذنب.....لكن لا يهم.....سأتجاوز عنها....لكن أخبرني
    أمجد : ماذا؟
    رفعت : هل أنت مشغول غدا؟
    أمجد : لماذا يا رفعت؟
    رفعت : أريد أن أشاهد معك نهائي كأس أوروبا
    أمجد : اعذرني يا رفعت....فأنا مشغولا جدا..
    رفعت : لالالا....لن اقبلها منك ابدا....والله سأمقتك يا أمجد
    أمجد : يا رفعت..القضية
    رفعت : ليس هناك قضية...يا أمجد أنت "مطحون"..في العمل...وكل ما اريده منك ثلاث ساعات..نشاهد المباراة سويا...ونتناول طعام العشاء...
    أمجد : لكن يارفعت...أنت تعرف أنني لست من مشجعين كرة القدم
    رفعت : يا أخي يا حبيبي....ليس المهم المباراة ....المهم ان تخرج من بيتك..أن تشم هواء...أن تقابلني...أن أراك.....أن أتحدث اليك
    أمجد : اذا كان ولابد فلنجعلها ساعتين بدل ثلاث
    رفعت : موافق يا "سيدي"....
    أمجد : اذا...اتفقنا
    رفعت : موعدنا غدا في التاسعة مساء
    أمجد : بإذن الله
    أغلق أمجد الخط بعد أن سلّم....رفعت....
    وأغلق بعده رفعت الخط...ثم التفت رفعت الى ذلك الرجل الذي كان يقف أمامه في الغرفة وقال له : لقد أقنعت أمجد بالالتقاء غدا في التاسعة مساء...وسأبذل قصارى جهدي في إقناعه......
    قال له الرجل : أحسنت يا رفعت....وتذكر أن جهاز "الموساد " سيكافئك غاليا في حال إقناعك لأمجد بأن ينضم معنا....
    رفعت : لا تقلق...أمجد ابن عمي وأنا أعرف كيف أقنعه....المهم....كم ستدفعوا لي؟؟
    الرجل : لا تقلق بشأن المال....فأمجد صيدا ثمينا...وثمينا جدا
    ************************************************
    المكان : مستشفى الوات المسلحة بالمعادي
    الحدث : جورج ووالده
    كان جورج بلغ من السوء ما بلغ....وتدهورت صحته بشكل كبير...فكان بحق...يحتضر....
    كان والده لم يفارقه لحظة....يحاول دائما أن يتحدث معه...أن يشحذ همته....وذات يوم قال له والده : يا بني...لقد أشعلت لك شمعة في كنيسة العذراء مريم..
    ودعوت لك بالرحمة...
    وهنا فجر "جورج " مفاجأة من العيار الثقيل حين ما قال : شكرا لك يا والدي...لكنني أريد منك طلبا؟؟
    والده : تفضل يا بني
    جورج : أريد أن أدفن على الطريقة الإسلامية!!!!!!!!!
    **************************
    ....كان إسلام جورج يعد أمرا صادما لوالده..بل لأصدقائه واهله....الذين شككوا في إسلامه.....ولم يتوصل أحج حتى الأن الى حقيقة ديانة جورج...هل هو مسلم ام مسيحي....
    قيل أن معرفة جورج ب"محمد زاركوف"...وهو رئيس الحركة الشعبية لتحرير الشيشان.....كانت لها الاثر البالغ في إسلامه....فقيل أنه هو الذي سرّب معلومات عن أيزو زوبين....تخص باستخدام "موسكو" لها في أغراض نووية....وقيل أن "محمد زاركوف" هو المتسبب في انشقاق جورج عن الإف إس بي...وقالوا أنه ربما أدى ذلك إلى إسلام جورج.......لكن الحقيقة كانت مختفية...ولم تعلن....لتبقى قضية إسلام جورج....قضية غير مؤكدة...وشائكة..حتى الأن......
    ***********************
    في مساء الغد
    وصل أمجد الى المكان المتفق عليه بينه وبين رفعت ....وكان رفعت في انتظاره.....كان هم رفعت الأكبر هو تجنيد أمجد للموساد....لكن كيف؟؟...هذا هو السؤال....
    رحّب كل منهما بالأخر بشكل كبير...وجلسا لمتابعة المباراة.......
    كان أمجد بينه وبين نفسه...يفكر...ويقول : ماذا لو عرف رفعت أنني عميل للمخابرات الأمريكية....ماذا سيقول عني...وانا الذي كان يضرب بي المثل في دماثة الأخلاق....ماذا سيقول عني عندما يعرف أنني بعت نفسي ....تالله سأرخصن في نظره بشكل كبير....بل لو كان يعلم ذلك لما اتصل بي وطلب مقابلتي ومشاهدة المباراة معي الأن........
    وكان رفعت في المقابل يسأل نفسه ويقول : كيف أخبر أمجد أنني أريده أن ينضم للموساد....كيف أخبره بأني عميل للموساد....وهو الرجل الذي يضرب به المثل في الأخلاق الحميدة...و"الشهامة"...ماذا سيقول عني عندما يعلم أنني بعت نفسي واصبحت واحدا من عناصر مخابرات دولة....تعتبر ألد أعداء بلدنا هذا...ماذا سيقول عني أمجد....يا الله....
    كان مباراة "أمجد ورفعت "..أقوى من تلك التي يشاهدونها....كان كل منهما يفكر في نفسه وفي الطرف الاخر.....
    أنتهت المباراة الخارجية...لكن مباراتهما لم تبدأ بعد لكي تنتهي....وبعد أن تناولا العشاء...رحل كل منهما الى بيته....ولم يفلح رفعت في محادثة أمجد بشأن الانضمام لهم...(أي للموساد الاسرائيلي)!!!..
    في اليوم التالي....اتصل رفعت بأمجد...وأخبره عن قدومه له في البيت....وبالفعل....بعد ساعات كان رفعت قد وصل الى بيت أمجد...مستغلا وجود والدة أمجد في البلد ليجلسان بمفردهما....كانا حديثهما عاديا وطبيعيا....الى أن قرر رفعت فتح حاسوب أمجد......قرر حينها أمجد أن يقوم بعمل الشاي لهما...
    وبينما أمجد كذلك...ناداه رفعت...
    رفعت : أمجد..يا أمجد
    أمجد : ماذا تريد يا رفعت ؟؟
    رفعت : هلا تأتي لتلقي نظرة
    قدم أمجد وبدأ يلقي نظرة الى حاسوبه.....إنه فيديو ...عبارة عن "مقلب"...حيث يطلب من المشاهدين أن يجدوا الفرق والاختلافات بين الصورتين وبعد عشر ثوان تتغير الصورة الى صورة مخيفة....مستغلة تركيز المشاهد....حتى تفزعه...
    اقترح رفعت بإرسال هذا الفيديو الى "ابو حميد" زوج ابنة عمهما....لكن أمجد لم يبال بهذا الاقتراح........وعاد أمجد الى المطبخ لاستكمال تحضير الشاي....وبعد أن جلبه....أخبره رفعت بأنه ارسل الفيديو الى "أبو حميد"...وطلب من أمجد أن يتحدث الى "أبو حميد"..ويخبره بأنه ترك له فيديو مثير عبر بريده الاليكتروني.....
    رفض أمجد بداية..لكن مع إصرار رفعت ..وافق أمجد على مضض....عندما اتصل أمجد بابو حميد...لم يجبه أحد...فترك له رسالة صوتية عبر جهاز التسجيل!!!!!....
    وبعد ساعات ...خرج رفعت ورحل...بعد أن فشل في محادثته للمرة الثانية....
    في صباح اليوم التالي كانت المفاجأة الكبرى في انتظار الجميع........................................جاء اتصال لأمجد يخبره بوفاة ابو حميد
    هرع أمجد الى بيت أبو حميد....ووجد زوجته التي جاءت لتوها من "البلد" وهي منهارة من البكاء وكاد يغشى عليها...ووجد الشرطة تقوم بالتحريات...ورفع البصمات للوقوف على أسباب الوفاة.......
    كان أمجد مصدوما......فلقد اتصل بابو حميد بالامس يخبره بترك رسالة له...........وكان السؤال : هل توفى قبل الرسالة او بعد الرسالة....حيث توقيت الوفاة له دور مهم ...ومهم جدا
    حاول أمجد ان يتصل برفعت يخبره بما حدث لكن هاتف رفعت مغلق!!!........وبعد يومين.....زظهرت نتائج التحقيق
    لقد اثبت الطب الشرعي وفاة "أبو حميد"....نتيجة تسممه بمادة "الثاليوم".....وبقي السؤال ..كيف وصلت هذه المادة الى الضحية....كان على الشرطة أن تبحث في ذلك الأمر...
    بعد الاستعانة بعدد من خبراء المجال التكنولوجي....توصلوا الى مفاجأة من العيار الثقيل......لقد انتقلت مادة "الثاليوم المشعة"...الى جسم الضحية من خلال حاسوبه.....حيث تم إرسال رسالة له..تحوي هذه المادة والتي انتقلت اليه بمجرد فتح الرسالة.....
    ومع مرور الوقت والجهد والبحث....تبين أن مادة الثاليوم وصلت الى جسم الضحية جراء فتح البريد الاليكتروني....
    وبفحص البريد الاليكتروني...تم العثور على رسالتين...إحداهما رسالة إعلانية والأخرى من أمجد النوبي!!!!!!!.........
    وبعد أن استمعت لجنة التحقيق الى الرسالة التي تركها أمجد للضحية تخبره برسالة هامة في البريد الاليكتروني.......لم يعد للشك مكان في قلب لجنة التحقيق...فالدائرة اصبحت ضيقة للغاية...وأصبح أمجد النوبي...هو الجاني!!!!....وكان الدليل الذي قدمه الطب الشرعي...كافيا لتوجيه تهمة القتل العمد لأمجد النوبي...حيث أثبت الطب الشرعي أن الوفاة تمت في الساعة الحادية عشر......ورسالة أمجد الصوتية التي تركها في هاتف ابو حميد كانت في الثامنة...وهذا ما يؤكد التهمة عليه!!!!!!!
    فوجئ امجد برجال الشرطة يلقون القبض عليه....وبدأ يتساءل....وفي قسم الشرطة وأمام وكيل النيابة...تم توجيه تهمة القتل العمد لابو حميد....وتم كشف الأدلة أمام أمجد........أنكر أمجد أن يكون هو الفاعل...وقال ان الذي أرسل الرسالة هو رفعت وليس هو....وأن رفعت كان يرافقه في الشقة لحظة ارسال الرسال....وأن الرسال كانت تضم فيديو "مقلب".........وطلب وكيل النيابة...استدعاء رفعت.....الا أنه لم يتم العثور عليه!!!!!!
    علم أمجد أن تلك القضية لن يحل أمرها الا بشهادة رفعت...فهو وحده من يقدر على إخراج أمجد من هذه التهمة....لكن اين رفعت الأن!!!!
    تم حجز امجد في السجن لمدة خمسة عشر يوما على ذمة القضية.....لحين عرضها على المحكمة..........
    كان أمجد يلعن في رفعت الذي اختفى بعد الواقعة تماما...دون أن يعلم أحد عنه شيءا............
    وقبل النطق بالحكم بيوم واحد...............وبينما أمجد يجلس في زاوية بعيد يفكر ....جاء له ذلك العسكري ليخبره بزيارة!!!
    تعجب أمجد......وقال من....الا ان العسكري لم يخبره باسم الزائر..........
    خرج أمجد وذهب لينظر من ذا الذي جاء ليزوره.......واكتشف المفاجأة...........إنه....رفعت!!!!!!!!!!!!!
    انقض امجد على رفعت..وقال له اين كنت...وأين ذهبت.....اخبرهم يا رفعت........أخبرهم أنني بريء....وأنك كنت معي لحظة ارسال الرسالة......
    قال رفعت : إهدأ يا أمجد واسمعني جيدا!!!!.......أعلم أنك بريء....وأن خروج من حبل المشنقة معلق على شهادتي....لكن دعني أقول لك شيئا ربما ستكرهني عليه.....لكنه امر ولابد منه..........أنا عميل للمخابرات الاسرائيلية......وطلب مني تجنيدك.....وعليه....أساومك الأن....شهادتي لك مقابل انضمامك معنا....أو تركك الأن..لتلقى مصير الإعدام.......
    أجابه أمجد مسرعا : ايها القذر....ليكن في علمك....أنني على استعداد أن أخسر مالي....وأن أخسر أمي....وأخسر وظيفتي وأموالي....الا أن اخسر شيئا مهما...وهو نفسي.....لا يمكن لي أن أخسرها ابدا.....أفهمت ذلك
    رفعت : إذا فلتجعل "كرامتك"...تنفعك وتخبر ذلك المفتي الذي ستحال اليه أوراقك انك بريء...من هذه التهمة!!!!
    أمجد : لكنني لن أدعك تخرج من هنا الا قد شهدت
    رفعت : على الرحب...سأشهد أنني لم اكن معك في تلك الليلة...بسيطة
    أمجد : ساخبرهم أنك عميل
    رفعت : ما دليلك؟
    أمجد : أيها القذر.....لا تظن أنك بذلك ستجبرني على الاستسلام.....لن أخسر نفسي أبدا.....فلالموت أهون لي من أن ابيع نفسي لك!!!!
    غادر رفعت......وغادر أمجد الى "زنزانته"....
    في صباح الغد....وفي قاعة المحكمة.......كان الحكم هو الشغل الشاغل لأمجد...بل ولكل مرافقيه........
    بدأ وكيل النيابة..بتضخيم القضية كعادته....وطلب من هيئة المحكمة الموقرة تغليظ العقوبة عليه.......وحاول المحامي الذي أحضرته امه بعد ان علمت بالواقعة....يحاول جاهدا إبعاد موكله (أي أمجد)...عن التهمة المنسوبة اليه.....وبعد ان فرغ كل طرف من الحديث.....بدا القاضي يلقي كلمته التي تحوي على الحكم المنتظر....................
    بعد الاطلاع على الأوراق والأدلة....تبين لهيئة المحكمة أن المتهم "أمجد سعيد النوبي"...قام بقتل الضحية عن سبق الإصرار والتعمد...وعليه...فقد أمرنا بإحالة...........
    وهنا يقطع النطق بالحكم...صوت الباب الذي دفعه "رفعت " للدخول.......وقال للقاضي انتظر........انتظر يا سيدي
    أمجد بريء....أمجد بريء.....
    بدأ القاضي يسأله من أنت وما علاقتك بالموضوع.......
    أخبره رفعت....أنه كان يرافق أمجد ليلة إرسال الرسالة الاليكترونية للضحية.....وأنها لم تكن تحوي شيئا سوى مزحة فقط....
    نظر القاضي الى رفعت وقال له : ما دليلك على انك كنت مع أمجد في شقته؟؟؟
    ويبدو أن ذلك السؤال بالرغم من واقعيته الا انه كان صادما لرفعت وأمجد............فأي شخص قد يدعي أنه كان يرافق امجد ليلة الحادث وبالتالي يخرج أمجد من القضية....لكن السؤال .............ما الدليل؟؟
    قال رفعت : لقد اتصلت بزوجة ابو حميد ليلة الحادث واخبرتها أنني في شقة أمجد وكنت أتمنى أن يأتي ابو حميد الينا لكنها أخبرتني بأنها ليست في البيت هذا اليوم....وأنها في "البلد"....
    وبسؤال زوجة ابو حميد......أكدت على ما قاله رفعت........
    حينها لم يجد القاضي اي شك في ان يلفظها......براءة أمجد النوبي................!!!!!!!!!!!!!!
    بعد أن خرج أمجد...وسلم على أمه التي حضرت الجلسة وعلى ابنة عمه وزوجة ابو حميد....سلم على رفعت..وحضنه....فأخذه رفعت بعيدا وقال له....لولا شهادتي لكانت اوراق الان بين يدي مفتي الديار.....
    أمجد : كنت أود أن اشكرك .....لكنها عملية ابتزاز حقيرة....اضطررت على الموافقة بها.....
    وبدأ أمجد ورفعت يعيدان ما حدث لهما بالأمس...عندما زار رفعت امجد في السجن
    فبعد أن قال أمجد لا يمكن أن اخسر نفسي أبدا....بدأ يفكر في الأمر...وعلم أن القضية ستتجه الى الاعدام....وبدأ يستوعب الحكم جيدا...فنادى رفعت....ووافق على عرضه....وحينها عانقه رفعت وقال له : هذا هو أمجد...."اللي انا اعرفه"....!!!
    وبعد ذلك.....أخبر رفعت أمجد أنه سيمر عليه غدا حيث ستبدأ المهمة الجديدة....مهمة مع الموساد....
    كانوا يظنوا ان القصة ستبدأ الان...الا ان القصة....كانت تلفظ سطورها الأخيرة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    بقلم : مصطفى حواش



    Rahf
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 14/10/2008
    رقم العضوية : 96
    عدد المشاركات : 2157
    العمر : 25
    نقاط : 4994
    إحترام القوانين :

    كلمة : Wanna To LeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeaVe

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    default رد: الفصل قبل الأخير...الثاني عشر....أيزو زوبين

    مُساهمة من طرف Rahf في الأربعاء 18 أغسطس - 14:38:22

    بص يادكتور بصراحه انا توهت من اول الفصل اللى فات
    هو حلو ان القصه يثكون فيها احداث كتير بس كده المواضيع دخلت فى بعضها اوى يعنى مخابرات روسيه على امريكيه على الموساد
    مش عارفه حاسه ان ده كتير
    اويمكن يكون الجزء الاخير هو اللى هايبين كل حاجه عشان كده انا متلخبطه دلوقتى
    ياريت متزعلش من كلامى بس طبعا الحكم النهائى ع القصه لما نشوف اخرها
    وانا متوقعه انه هايبقى جميل ان شاء الله



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 8 ديسمبر - 19:03:18