يهتم بمتابعة أخبار الكلية و التناقش بين الطلاب حول الموضوعات التي تهم طلاب الطب بوجه عام وطلاب طب الفيوم بصورة خاصة


    الفصل الثامن...أيزو زوبين

    شاطر

    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3752
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    default الفصل الثامن...أيزو زوبين

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في الثلاثاء 10 أغسطس - 4:05:14

    أبرز الأحداث في الفصول السابقة :
    -توفي رئيس الوزراء ووزير الصحة في ظروف غامضة واختفت جثتيهما...في ظروف اكثر غموضا
    - تبين من اللجنة الطبية(أمجد وجورج وصلاح وعبد الرحمن) المكلفة بتقصي حقيقة اختفاء جثتي الفقيدين...وجود مادة تخلط مع أحد الأدوية...وتدخل الى مصر...وهذا المادة توقف القلب ومراكز المخ المختلفة...لفترة من الزمن ثم يعود الانسان بعد ذلك الى الحياة!!!
    - توفى صلاح الذي القى بنفسه من الطابق الرابع...وسط شكوك من زوجته واصدقائه في مسالة انتحاره....
    - توفي عبد الرحمن..اثر ارتطام مروحيته في احد الجبال وهو في كينيا ...وسط غموشض يحيط بالقضية
    - استطاع امجد ان يحصل على ايميل صديقه إيهاب الدسوقي عالم الفارماكولوجي في جامعة فيرجينيا في امريكا....وارسل له رقم هاتفه
    بعد اربعة أايام اتصل إيهاب بامجد...واخبره بان يبتعد عن هذه المادة "مادة سي"...التي بسببها تم اغتيال "رؤساء دول"....وابلغه بأنه يتم تكلفة مئتي مليار دولار على هذه المادة سنويا....وأن الذين يقفون وراء هذه المادة أكبر من أمجد ومن مصر أيضا
    سال امجد إيهاب ...ما اسم هذه المادة....
    إيهاب ...إسمها...إسمها....أيزو زوبين!!!!!!
    الفصل الثامن
    !!!...الطائــــــــــرة

    صدم أمجد بعد أن أغلق الهاتف مع إيهاب الدسوقي........لم يتخيل أبدا..أن تكون هذه المادة هي "أيزو زوبين"...أيزو زوبين التي كان يقرؤها أمجد باستمرار "كاسم لرجل" يرسل له رسائل غامضة...الأن لم تعد كذلك.......
    بالرغم ان الوقت كان الخامسة فجرا... الا ان أمجد.بدأ يعيد الأحداث من جديد......فقوة الصدمة لم تجعل للنوم في فراش امجد اي سلطان.....بدأت الأمور تتضح لأمجد تدريجيا...لكنها في الوقت ذاته..تصبح اكثر تعقيدا.....كان السؤال الغامض الذي طرحه أمجد..ويطرحه اي إنسان.....ما الذي يريدونه منه؟؟....لماذا يرسلون لأمجد "تحديدا" تلك الرسائل الغامضة!!!!....باسم أيزو زوبين.....والسؤال الأخر الذي لا يقل أهمية عن سابقه ...من هؤلاء؟؟؟؟!!!
    .......والأكثر غرابة...أنهم راسلوا أمجد من قبل أن يكتشف سر مادة "اكس "ومادة "سي"..او مادة "ايزو زوبين"...راسلوه...قبل أن تقع كارثة اختفاء جثتي رئيس الوزراء ووزير الصحة.........هل يعقل انهم كانوا يخططون مسبقا...عليه.....ليبقى السؤال الغامض...لماذا هو بالتحديد..
    ..اذا هم يقصدونه...اذا هم يريدونه....لكن لماذا!!!.....شعر امجد بالخوف الشديد.....وبدأ القلق...يسيطر على امجد....بعد ان علم انه مستهدف....لكن مستهدف من من!!!!!؟..........
    اتصل امجد بجورج..يخبره بما حدث...وما علم.....استغرب جورج من اتصال أمجد في ذلك الوقت....
    جورج : مابك يا أمجد...أما استطعت ان تنتظر حتى الثامنة او التاسعة صباحا وتتصل..؟!!!
    أمجد : لقد ادركت الحقيقة الان يا جورج
    جورج متثائبا : حقيقة ماذا ؟!!!
    أمجد : مادة "سي"..!!
    جورج مصدوما : وماذا؟
    أمجد : انها مادة تدعى "ايزو زوبين"...و
    يقاطعه جورج : أيزو ماذا؟
    أمجد " ايزو زوبين....وهي تستطيع ان تقلب موازين الطب والعالم بأسره...
    جورج : كيف توصلت الى هذه المعلومات؟؟
    مجد : لا يهم كيف...المهم انني وصلت......والرجل الذي كان يراسلني باسم ايزو زوبين....لم يكن رجلا...و"ايزو زوبين" لم يكن اسمه
    جورج : لقد ازدادت الامور تعقيدا
    أمجد : إنهم يريدونني انا...إنهم كانوا يراسلونني من قبل ان تقع الكارثة....انهم كانوا يعرفون كل شيئ عني قبل ان نكتشف سر هذه المادة....كانوا يعلمون بأمر والدي..وكل شيئ...
    جورج : اهدأ يا امجد...حاول ان تراسلهم وتسألهم ما الذي يريدونه منك
    أمجد : لقد راسلتهم كثيرا....ولم يردوا عليّ باي رسالة!!!!
    جورج : علينا ان نجلس سويا...وننظر في أمر الرسائل ونعيد ترتيبها سويا....سآتي اليك في مساء هذا اليوم بعد قضاء العمل
    أغلق أمجد الهاتف وهو لا يعرف ما الذي عليه فعله....هل يرسل رسالة يرد بها على "ايزو زوبين"...ام ماذا.....حالة من الارتباك والقلق..يمر بها امجد....
    في مساء هذا اليوم..
    بعد أن أنهى أمجد عمله...عاد الى بيته...ووجد أمه كالعادة في انتظاره...ليتناولوا طعام الغداء سويا....لم يتناول أمجد طعامه كالمعتاد...كان يفكر..كان خائفا...كان يعلم أنه متربص...وأن هناك من يريده!!!....ربما كان يقضي أيامه الاخيرة.....سألته أمه عن عدم رغبته في تناول الغداء؟؟!!!....لم يجد امجد سوى "العمل" ليركن عليه حالة التفكير والقلق التي منعته من تناول طعامه...
    بعد ساعتين...وصل جورج الى بيت امجد ....وبعد ان دخل البيت...اصطحبه أمجد الى غرفة مكتبه....وطلب من أمه ان تحضر لهما شايا ساخنا....بدأ مجد وجورج بفتح كل الرسائل القديمة التي أرسلها ايزو زوبين لأمجد..........حتى هذه اللحظة....لقد ارسل ايزو زوبين لأمجد ثلاث رسائل
    الاولى.كانت بعد عودته من معمل د.اسامة....وحينها كتب له....(لقد تاخرت كثيرا ..يا امجد)
    والثانية...عندما ظهرت نتائج الدي ان ايه....وتضاربت اقوال أمه مع نتائج الدي ان ايه....وقال له حينها (فكر بالامر قليلا ..هناك خدعة واحدة بسيطة ان قلبتها عرفت الحقيقة)
    واخر رسالة ارسلها له ايزو زوبين ....كانت قبل موت صلاح بيوم واحد حينما قال له ( غدا ستبدأ اللعبة...ستبدا القصة...ستبدأ الحكاية)....
    اذا..فأيزو زوبين يعرف أمجد من قبل ان يعرف أمجد ايزو زوبين!!!!!!!!!!!!!........لكن من هم "أيزو زوبين"....؟؟.
    وهل هم كانوا يعرفون شيئا عن والده حقا....وعندما أخبروه بأنه تأخر....في اول رسالة.....فهو تأخر عن ماذا....
    وقجأة تنبه امجد الى شيئ مهم....قال ....لقد اثبت الدي ان ايه ان والدي توفي قبل تسليم الجثة لد.اسامة بثلاثة ايام....ربما كان يقصد ذلك..فلو أنني تعجلت قليلا...لوجد والدي حيا وانقذته....
    لكن جورج رفض ذلك الاحتمال...وقال....لو ارادوا ذلك فعلا....لكانوا نبهوك مسبقا قبل وفاته...وليس بعد وفاته
    كان ردا مقنعا للغاية....اقتنع به أمجد....لكن السؤال ..مازال قائما تاخر عن ماذا
    جورج : ربما ارادوا شيئا اخر...وحدث تزامن بين الرسالة وبين موضوع والدك....فظننت يا امجد..أنهم يتحدثوا عن والدك
    أمجد : تقصد ان الرسالة ليست لها علاقة بوالدي
    جورج : ربما!!...فكل شيئ وارد...
    أمجد : اذا فلنفرض انهم لا يقصدوا والدي....فالسؤال الان..ما هو الشيئ الذي تأخرت عنه؟؟؟
    ........وبالعودة الى الرسالة الثانية...عندما أخبروه بوجود تضارب في اقوال امه وتقريرالدي ان ايه....فهذا يثبت انهم يعرفون تماما ما قالته امه...وما اثبته الدي ان ايه.....سأل جورج امجد...عن الأشخاص الذين عرفوا تقرير الدي ان ايه.....
    امجد : أنا...ود.اسامة...ورفعت ابن عمي...وزوجتي رحمها الله.. امي...فقط
    جورج : اتفكر فيما افكر فيه
    أمجد : تقصد ان.....
    جورج : بالظبط....فليس هناك احد يعرف تقرير الدي ان ايه غيرهم
    أمجد : لو استبعدنا زوجتي رحمها الله من القائمة....فلن يتبقى سوى... رفعت....د.أسامة...أمي
    جورج : ولماذا استبعدت نفسك!!!
    ضحك امجد : وقال ربما اكون أنا الذي أرسلها لنفسي....يتابع امجد حديثه
    امي ليس لها في الانترنت...ولا في التكنولوجيا...وغالبا ما كانت تعيش في "البلد"...ود.أسامة...هو الذي أخرج لي التقرير وصديقي ولا اظنه يفعل ذلك....ورفعت ابن عمي...وكان شاهدا معي على كل الاحداث...وكان مصدوما تماما عندما رأى تقرير الدي ان ايه
    جورج : ربما كان واحدا خارج هذه القائمة
    أمجد : يا الله...كل ما نتقدم خطوة...ترجعنا عشرا الى الوراء يا جورج
    جورج : علينا ان نضع كل الاحتماالات...ربما كان المرسل...اكبر من تلك الأسماء التي وضعناها في القائمة....فالأسماء الموجودة بعيدة تماما عن هذه التصرفات
    أمجد : لكنهم هم الذين فقط يعلمون تقرير الدي ان ايه
    جورج : ألم يقل لك صديقك ..ان "هؤلاء".. أكبر بكثير منك ومن مصر..وانهم "اغتالوا " رؤساء دول"!!!.....لا أعتقد ان مثل هؤلاء يصعب عليهم معرفة تقرير الدي ان ايه
    أمجد : بدأت اشعر بالقلق....
    جورج : لدي فكرة؟
    أمجد : ما هي؟
    جورج : أرسل لايزو زوبين رسالة....وقل له انك موافق ان تعمل معه..وان عملك معه سيكون مشروطا بان يفصح عن نفسه وعن الذي يريده منك... وأخبره أنك تعلم كل شيئ عن ايزو زوبين....وانها توضع مخلوطة مع أحد الادوية وانها تدخل مصر بهذه الطريقة...واحكي له كل شيئ...حتى يعلم انك تتحدث بجدية...وحينها بالتأكيد سيرد...وسيكشف لك عن نفسه!!!!!
    أمجد : أظن انه لا نملك حلا أخر...
    بالفعل...ارسل أمجد تحت انظار جورج...رسالة الى ايزو زوبين.....يقول له فيها...لقد ادركت كل شيئ...وعرفت من تكون ايها السافل!!!!!
    لم يوافق جورج على كلمة "السافل" الا ان أمجد أصر عليها حتى يثير أيزو زوبين
    بعد يومين
    كان امجد يعيد سيناريو ما حدث له منذ أكثر من ستة اشهر...عندما كانت علاقته بالحاسوب الشخصي قوية....ينظر باستمرار الى بريده الاليكتروني....آملا أن تأتي رسالة من ايزو زبين ...الا ان كل محاولاته تصطدم بعدم وجود رسائل جديدة
    بعد اربعة ايام...
    اتصل أمجد بمطار القاهرة...ليعلم منهم موعد وصول الطائرة القادمة من نيويورك والتي سيأتي على متنها إيهاب الدسوقي....وعلم ان موعد الوصول هي غدا في الثانية ظهرا!!!!
    بعد يوم....
    كان هذا هو يوم قدوم د.إيهاب الدسوقي الى مصر....وهو اليوم الذي سيقرب امجد من "ايزو زوبين"....اليوم الذي سيعرف أمجد فيه كيف لمادة ايزو زوبين ان تعمل...كيف يتوفى الانسان ويتوقف القلب ومراكز المخ المختلفة...ثم يعود الى الحياة من جديد....سيعرف كل هذه الأسئلة التي حيرته كثيرا....!!...انه اليوم الذي سينكشف فيه امر "الأيزو زوبين".

    في الساعة الثانية عشر ظهرا....وهو في العمل

    اتصل أمجد بمطار القاهرة ثانيا ليتأكد ان الطائرة ستأتي في موعدها...أو انه ليس هناك اي تاخير...لكن المفاجأة كانت تتنظره....لقد اخبروه ببساطة...."لقد سقطت الطائرة"....ظن أمجد في البداية انه مزحة...فلو كانت سقطت حقا لبدا ولو قليل من الجدية والاسى والحزن على صوت من اخبره من مكتب الاستعلامات....لكنه كرر عليه السؤال وللاسف كرر عليه نفس الاجابة....طلب امجد مزيدا من التفاصيل...الا ان عامل الاستعلامات لم يضف له كثيرا حين ما قال...أن الطائرة سقطت في المحيط الأطلنطي......كان أمجد مصدوما....لم يكن يصدق الخبر....وشعر وكأن هناك شيئا ما.. يعاكس أمنياته.....كان امجد حزينا لامر آخر......فالمعلومات التي كان سيحصل عليها من د.ايهاب توفت مع وفاة صديقه....كان سيعرف أسئلة كثيرة عن هذه المادة...لكنها تبخرت...واقتصرت..معلوماته عنها على اسمها فقط.."ايزو زوبين"...
    .......ادرك منذ اللحظة الاولى أن التحقيق في هذه القضية..سيكون بيد الطيران الأمريكي...وذلك لأن الطائرة سقطت في المحيط الأطلنطي...اي في المياه التابعة للولايات المتحدة...وبالتالي فهي المسؤولة عن كشف تفاصيل الحادث........بالاضافة الى ان شركة الطيران هي شركة اميركية...!!!!
    بعد أن انهى أمجد عمله....عاد الى بيته مسرعا....لم يتناول غدائه كعادتة في الفترة الاخيرة...وذهب مسرعا الى شاشة التلفاز...وبدأ يتابع قناة السي ان ان الأمريكية....ووجد الخبر متصدر نشرة الاخبار...وهناك حالة من الهلع تسيطر على الشعب الامريكي..بعد هذه الحادثة!!!...............هرعت اليه امه لترى ما الذي اصاب ابنها....فوجدته يشاهد قناة السي ان ان.....نظرت الام الى التلفاز..ووجدت صور الطائرة التي وقعت...والنيران المتصاعدة منها...فعلمت ان هناك طائرة سقطت....لكن ما الذي يشغل امجد في ذلك.....سؤال طرحته امه عليه
    فرد عليها وقال : ان صديقي إيهاب الدسوقي...كان على متنها
    تأثرت الام...وسألت ابنها....لا حول ولا قوة الا بالله..وهل هناك ناجيين
    أمجد : لا اعلم....يقال أن هناك عدد قليل من الناجيين....لكنني لا اعلم هل إيهاب من بينهم أم لا....
    بدأ أمجد يسرح قليلا....هل يعقل أن يكون سقوط الطائرة أمرا متعمدا!!!.....فكما قال إيهاب..ان كل من يدخل هذه اللعبة...يقتل!!!....فصلاح قد قتل...وعبد الرحمن كذلك...وان لم تثبت الجريمة في حق مرتكبيها....والأن إيهاب....لا يمكن ان يكون كل هذا صدفة....بدأ يخاف أمجد أكثر من الاول..وعلم "أنهم"...قادرين على أن يفعلوا أي شيئ....وفي أي وقت
    وفي اليوم التالي قرأ أمجد عن الحادث في الصحف المصرية..لكن المثير هو ما يلي : لقد سقطت طائرة امريكية من طراز
    Air bus 130
    اثر توقف مفاجئ للمحرك الايمن والايسر!!!!....وقد توفي اكثر من مئة وخمسين شخصا ونجاة الطيار ومساعده وعشرة ركاب حتى الأن.....
    بدأ أمجد يستزيد من القراءة عن هذه الحادثة ..وتأكد من نجاة الطيار ومساعده في تلك الحادثة بينما الرجل الثالث المعني بالاتصال ببرج المراقبة قد توفى .........
    .بعد ايام...وبالاطلاع الدائم على القنوات الأمريكية...تبين لأمجد اسماء العشر أشخاص الذين نجوا في الحادث...وتمنى أمجد أن يرى من بينهم اسم..إيهاب الدسوقي....وكانت المفاجأة ان اسم ايهاب "ليس موجودا" في قائمة الناجين"!!!!.....كان البحث مستمرا للعثور على اي ناجي في هذه الحادثة
    أفادت التحقيقات التي قامت بها لجنة التحقيق في الكوارث الجوية الأمريكية..ان السبب الرئيسي في حادث الطائرة هو توقف المحرك الايمن والايسر....مما ادى الى هبوط اضطراري للطائرة في الماء..و أدى ذلك الى انقسامها وانفجارها....لكن ما الذي أدى الى توقف المحرك الايمن والايسر....كان هذا هو السؤال الذي طرح في الساحة الأمريكية
    يجيب على هذا السؤال الدكتور مارك فيلبينس.....وهو الخبير في اللجنة العليا لصيانة الطائرات في ولاية تكساس.....ان السبب الرئيسي لتوقف المحركات في الطائرة هو عدم توفر البنزين الكافي لها.....
    بدأت لجنة التحقيق بقيادة المحقق..آشلي سوكر....في البحث عن سبب توقف المحركات....وبدؤوا بجمع اجزاء الطائرة المنكوبة التي وقعت في الماء.....
    بعد مرور شهر..
    قامت لجنة التحقيق بقيادة سوكر...باستجواب الطيار الذي فجر مفاجأة من العيار الثقيل.....حين أخبر لجنة التحقيق..ان الطائرة كانت ممتلئة تماما بالبنزين...مما اثار حفيظة المحقق ومعاونيه..وبدؤوا بالتفكير اذا كانت الطائرة ممتلئة حقا بالبنزين فلماذا توقفت المحركات!!!!!!!!......
    استنتج المحقق سوكر..وهو خبير في مثل هذه القضايا..ان السبب قد يعود الى "انسداد الانابيب"...التي توصل البنزين الى المحركات!!!.....ولتأكيد ذلك.... عليهم بالبحث عن الانابيب لفحصها بشكل افضل......
    وعادوا الى الاجزاء التي قاموا بتجميعها بالاستعانة بالفرقة الخاصة التابعة للأكاديمية البحرية الأمريكية التي قدمت لهم ..أكثر مما كانوا ينتظرونه..فلم يجدوا الأنابيب المراد فحصها.....
    أصبح لزاما عليهم..البحث عن تلك الأنابيب التي ربما تحمل حل هذا اللغز داخلها......
    ..وبعد ثلاثة اسابيع تم العثور على الأنابيب بعد مجهود جبار...متواصل على مدار اليوم.........بدأ الكشف على هذه الأنابيب...وفحصها للوصول الى النتيجة.
    صحيح ان جزءا كبيرا من هذه الأنابيب متدمرة بسبب الانفجار الا انهم في امريكا لديهم معدات حديثة وآالات متطورة للغاية

    ....وبعد اسبوع كانت النتيجة امام لجنة التحقيق...وكانت صادمة!!!....فالفحوصات التي اجريت للانابيب أكدت على "جودة" الانابيب..وعدم انسدادها بشكل او بأخر....مما جعل من حادث توقف المحركات لغزا معقدا حير لجنة التحقيق بأكملها....
    في ظل ذلك تم التوصل الى الصندوق الاسود للطائرة...وقاموا باستخراجه وارساله الى احد المعامل لسماع ما جاء فيه...والحديث الذي دار داخل "كبينة" القيادة في الطائرة..وتبين لهم...من الحديث الذي دار بين الطيار ومساعده.
    أن المحرك الايمن قد توقف بعد اقلاع الطائرة بنصف ساعة!!!!.....ثم توقف المحرك الايسر بعد ذلك بربع ساعة مما ادى الى هبوط الطائرة اضطراريا في الماء.....هذا يعني...ان الطائرة حلقت في الجو لمدة ساعة واحدة تقريبا....
    لم تستطع الطائرة الهبوط في اقرب مطار...حيث أن الهبوط الاضطراري الناجم عن توقف المحركات كان سريعا وسيسيتغرق نسص ساعة...بينما اقرب مطار يستلزم لوصوله ساعة !!!
    ....ومع استكمال سماع ما جاء في الصندوق الاسود..و الحديث الجانبي بين الطيار ومساعده..توصلوا ايضا الى ان الطائرة كانت ممتلئة تماما بالكيروسين....وهذا ما يؤكد ما قاله الطيار الناجي!!!!..اذا فما الذي حدث...وكيف توقفت المحركات!!
    لم تملك لجنة التحقيق اي خيار اخر...سوى ان يكون هناك عطل مسبق في المحركات...وان كان هذا احتمال ضعيف...لانه لا يمكن ان يحدث عطل في المحركين الايمن والايسر معا الا في الحالات النادرة للغاية .....لكن المفاجأة التي ألهبت استياء لجنة التحقيق...هي ما أكدته شركة الصيانة على صيانة المحركين...بشكل سليم..قبل إقلاع الطائرة..وارفقت المستندات الدالة على ذلك....وخير دليل على ذلك المحركين اللذين تم العثور عليهما ...واللذان كانا سليمين..ولم يكن بهما اية مشاكل......كاد التحقيق ان يغلق وتقيد القضية ضد مجهول...وانه حادث قضاء وقدر....الى ان جاء المحقق ستيفن لوريس!!!!.......ستيفن لوريس...هو من أكثر المحققي خبرة في حوادث الطائرات...ويعتبر "داهية"التحقيق الامريكي........
    كانت لجنة التحقيق تقوم بكل ما تملك وبكل الوسائل الممكنة لكشف وحل لغز توقف المحركين....فلقد بذلوا كل شيئ...ودرسوا كل الاحتمالات المتوفرة والتي يمكن ان تؤدي الى توقف المحركين....الا انها لا جدوى وكل النتائج تشير الى "لا شيئ"....
    بدأ يفكر "ستيفن لوريس" في حل اللغز.....توقف المحركين في ظروف غامضة....وشركة الصيانة تؤكد صيانة المحركين قبل الإقلاع..ونتائج فحص المحركين يثبتان ذلك.....اما البنزين فلقد اثبت ان الطائرة كانت ممتئلة على اخرها...والأنابيب اثبت انها كانت جيدة....اذا..ما الذي يجعل المحركين يقفان عن العمل ..
    توصل ستيفن لوريس الى حلا ربما كان هو الانسب لتلك الحادثة....اقترح ستيفن على المحقق سوكر...ان يقوم بفحص الكيروسين المستخدم....فربما كان ملوثا
    الجدير بالذكر...أنه في حالة تعرض الكيروسين الى الجو...فقد يتلوث..نتيجة الاختلاط بشوائب الجو وحينها...تعتبر الطائرة كما لو كانت خالية من البنزين....تماما
    رحب المحقق سوكر بالفكرة بشكل كبير..خصوصا بعد نفاد كل الأفكار...وبدأ بفحص الكيروسين المستخدم في مطار نيويورك.....بدأ ينظر في الطرق المتبعة في تموين الطائرات بالكيروسين....ثم القى نظرة على الأنابيب التي تم فحصها من قبل.
    كانت الأنابيب التي تم فحصها تحتوي على قطرات من الكيروسين ...التي التصقت فيها.....
    بعد الكشف على الكيروسين المستخدم في في مطار نيويورك....تبين انه خالي من الشوائب ...وان الطرق المستخدمة في عمليات التموين سليمة مئة بالمئة وآمنة....كان الكل ينتظر تحقيق فحص تلك القطرات المكتشفة في الأنابيب...على اعتبارها الأمل الأخير قبل غلق القضية............وبالفعل تأكد خلو تلك القطرات...من أي شوائب!!!!!!!!
    الا ان السؤال مازال باقيا..عالقا..مثيرا...غامضا....الشيئ الوحيد الذي يوقف المحركات عن العمل..هو عدم وجود كيروسين....لكن الطيار أكد ان الطائرة كانت ممتلئة بالبنزين...والأنابيب بعد فحصها تبينت أنها سليمة ولم تكن مسدودة...والكيروسين المستخدم كان نظيفا......وفحص المحركين جاء إيجابيا...وتقرير شركة الصيانة الذي أثبت..صيانة المحركين قبل إقلاع الطائرة................اغلقت القضية ...بعد ان فشل كلا من سوكر...والداهية ستيفن لوريس.... في حل ذلك اللغز
    ليبقى السؤال : كيف توقف المحركان...بالرغم من وجود الكيروسين!!!!


    بقلم : مصطفى حواش

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 11 ديسمبر - 3:06:27