يهتم بمتابعة أخبار الكلية و التناقش بين الطلاب حول الموضوعات التي تهم طلاب الطب بوجه عام وطلاب طب الفيوم بصورة خاصة


    ََضيف من عالم آخر

    شاطر

    sherif007
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    رقم العضوية : 206
    عدد المشاركات : 329
    العمر : 26
    نقاط : 3254
    إحترام القوانين :

    كلمة : قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه



    المهنه :

    بلدي :



    رأي ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف sherif007 في الأحد 22 مارس - 17:15:44

    ضيف من عالم اخر


    بينما أنا أجلس فى احدى المطاعم التى اعتدت تناول وجبة الافطار بها وتناول كوبا من الشاى و قراءة جرائد الصباح كمعظم أبناء هذا العالم ،اذ بشخص غريب يدخل الى المكان استطاع لفت أنظار كل من فى المكان. شخص طويل القامة ،أبيض لون بشرته، داكن لون شعره ، مفتول العضلات و يرتدى رداءا غريبا كأنه من زمن سحيق مضى ، أو ربما زى كالذى نراه فى خيالنا عن أهل العصور السحيقة . كما لفت انتباهى من الوهلة الأولى نظراته الغريبة الى كل من حوله و الى كل ما حوله فكأنه طفلا يرى نور الحياة لأول مرة .

    ولم تكف أنظار الموجودين بالمكان عن ملاحقته ولا حتى ملاحقة لحيته السوداء و حليته الغريبة .ومن بينهم أنا بالطبع فكم ادهشتنى علامات البراءة على وجهه و علامات الاستفهام التى اراها فى عينيه كلما نظرا الى أى شئ من حولهما.

    تحرك الشخص و شاءت الأقدار ألا يجد مقعدا فارغا الا على منضدتى فاذا بالأقدار تقذف به الى كأنه السيل الذى أفاض بالوادى ، ولكن ماذا سينجم عن هذا الفيضان؟!!!

    وبعد أن صار نحوى نظر الى بعمق شديد ،فأخذت احدق اليه أيضا مبحرا فى سواد عينيه الداكنتين محاولا ايجاد حلا لعلامات الدهشة والاستفهام المنقوشة على وجهه منذ أن دخل المكان ، ولكننى توقفت عن ذلك بعد لحظات خشية أن يزعجه ذلك أو يزيد من الدهشة المنقوشة على وجهه . و توقعت أن يستأذننى فى الجلوس على منضدتى و لكنه ابى أن يجمح زناد فكرى و جلس دون أن يلقى لى بالا من الأصل لكى تنتقل علامات الدهشة والاستفهام من على وجهه الى وجهى .

    فقلت لنفسى :من يكون هذا الرجل؟!! وما هذا الزى الغريب الذى يرتديه؟!! وما هذه النظرات الحادة و المضطربة التى ينظر بها الى كل شئ حوله ؟!!!!!!.

    حينها قررت ألا أظل اسأل نفسى هكذا، فالتفت اليه مبتسما سائلا : هل تود قراءة الجريدة؟

    -فأجاب : و أين هى الجريدة ؟

    قالها بصعوبة كأنه طفلا ينطق بالكلمة لأول مرة منذ نعومة أظافره ، فادهشنى ذلك كثيرا خاصة و أن الجريدة أمامنا على المنضدة

    فقلت له : أنها أمامك على المنضدة..... الا تراها؟!!

    فالتقطها من على المنضدة و لكنه أمسك بها بالمقلوب مما زاد حيرتى خاصة عندما سألنى سؤالا غريبا

    -الشخص : و ماهى الجريدة ؟ و ماذا اقرأ بها؟

    -فسألته : ألا تجيد القراءة والكتابة ؟

    -فأجاب : بل أجيد اللغة العربية قراءة و كتابة

    -فسألته : وكيف لا تعرف معنى الجريدة؟

    -فأجابنى بصمت رهيب و نظرات غريبة و اذ بعلامات الاستفهام والدهشة تعود مجددا الى عينيه و وجهه فما كادت لتنجلى و تنفض أساريره اذ به يعود الى هيئته الأولى

    -فأردت أن أقلل من حرجه قائلا : أنت على حق فلا معنى للجريدة فى هذا العصر ، فلم تعد لها فائدة بعد هذا السيل من الفضائيات الاخبارية والحوارية التى تنقل الأحداث لحظة بلحظة من كل أنحاء العالم .

    لم يلفت انتباهه من كل حديثى معه هذا الى اخر كلمة فقال: أى عالم تقصد ؟!! أتقصد عالم الجزيرة ؟!!

    فتبسمت قائلا : حقا عالم الجزيرة ...

    وكنت أقصد بذلك قناة الجزيرة الاخبارية

    و لكنه قاطعنى مسرعا : هل تعرف الجزيرة؟ وهل تعرف الطريق اليها؟!!

    فادهشتى ذلك السؤال وسألته : ماذا تقصد بعالم الجزيرة ؟!!

    -فأجابنى بلهفة جزيرتى جزيرة الأحلام

    -فقلت له : هل أنت من جزيرة تسمى جزيرة الأحلام؟

    -فاجأبنى : نعم

    -قلت له : و ما هى جزيرة الأحلام ؟ و أين تقع هذه الجزيرة التى لم أسمع بها من قبل ؟

    فعاد بظهره الى الخلف و انفرجت أساريره ثم اغمض عينيه لعلهما ارهقا من محاولة ايجاد حلول لعلامات الاستفهام التى استوطنت بها فاثرت الغوص معه فى وصف عالم جزيرة الأحلام ثم تنهد تنهيدة فشعرت بحرارة قلبه و شوقه الى هذه الجزيرة مما اثار فضولى لسماع رده على سؤالى عن جزيرة الأحلام

    -فقال بصوت خافت تلمست فبه مشاعر الشجن و السعادة فى آن واحد :

    يا من تسأل عن جزيرة الأحلام جزيرة الأهل و الأعوان

    يا جزيرة بها الحق فى كل مكان

    يا جزيرة الجمال يا جز يرة البستان

    يا جزيرة العدل بكى كان الأمان

    ثم صمت لعدة ثوانى فلم أريد أن أقطع عليه هذا الشعور الغريب ، فتركته فى صمته ، و لكنه عاد ليكرر قائلا :

    يا جزيرة العدل بكى كان الأمان

    -فسألته مسرعا قبل أن يعود الى صمته : الأمان من أى شئ ؟

    -فأجاب : الأمان من عالمكم الغريب

    -فسألته : عالمنا و هل لك أنت عالم اخر؟

    -فاجابنى : نعم عالم الجزيرة

    حينها شعرت أننى مع ضيف من عالم اخر

    فزادت حيرتى و تحدثت الى نفسى قائلا: سبحان الله العظيم . أى شخص هذا؟!! و أى عالم هذا الذى يتحدث عنه؟!! وأى جزيرة هى تلك التى يتحدث عنها؟!! . هل هذا معقول؟!! هل هناك عالم اخر غير عالمنا هذا؟!!!! وما علاقة جزيرة الأحلام بهذا العالم الاخر؟!! و من هو هذا الرجل؟!! هل هو بالفعل من هذا العالم الاخر؟!!

    فالتفت اليه قائلا:اذا كنت من عالم اخر ، فما هو هذا العالم ؟

    -فأجاب : عالم الجزيرة . جزيرة الأحلام

    -فقلت له : حدثنى أكثر عن جزيرة الأحلام

    -فقال: عالم جزيرة الأحلام ليس به ما تطلقون عليه الجريدة فعالم الجزيرة لا تتغير أحداثه ففى كل يوم تحدث نفس الأحداث يذهب النساء لمساعدة الرجال فى حقولهم ويذهب الأطفال الى فصولهم تداعبهم أشعة الشمس المنبثقة فى ظلام الفجر لينجلى اليل بوحشيته لتبدأ صفحة جديدة مكررة من عالم جزيرة الأحلام...

    ثم اخذ رشفة من اناء الماء الذى على المنضدة ثم استأنف حديثه : فى جزيرة الأحلام الناس سواسية و الحق هو المنهاج والعدل هو الأمل.

    ثم قال لى : ما رأيك فى عالم جزيرة الأحلام ؟

    -فقلت له : عالم خيالى غير موجود بالفعل

    فالتفت الى بنظرات مريبة لم أرها من قبل قائلا : لم لاتريد أن تصدقنى؟ أنا من عالم جزيرة الأحلام

    -قلت له : طالما أنك من هذا العالم الذى تتحدث عنه ، ماذا اتى بك الى عالمنا؟ وكيف اتيت اليه؟ و أين جزيرتك؟

    -قال لى : لا تسألنى عن موقع جزيرة الأحلام فأنا لا أعلمه

    -فقاطعته مجددا : كيف لا تعرف ؟ واذا كنت لا تعرف فكيف اتيت الى هنا ؟ وكيف ستعود؟ وماذا اتى بك الى عالمنا من الأصل؟!!!

    فصمت قليلا لعله كان يجد ردا مقنعا لهذه التساؤلات التى لم تكن بحسبانه من قبل ، أو لعله أراد أن يخفى موقع الجزيرة بالفعل . ثم خرج من صمته أخيرا و انفجر بركان الغضب من داخله و ا نحلت العقدة من لسانه و ارتسمت على وجهه علامات الأمل ممزوجة بالرهبة و رأيت فى عينيه لمعان الأبطال و فى طريقة كلامه حديث العظماء. ثم قال لى : يا سيدى أنا أمل هذه الجزيرة أنا الأمل فى أن تلحق الجزيرة بركب الحضارة .....أنا الأمل

    -فقلت له : أى أمل؟

    قال : أمل ركب الحضارة

    فقلت له : أى حضارة ؟

    قال : حضارة عالمكم هذا

    فقلت له : و هل ليس بعالمكم حضارة هذا العصر ؟

    فقال : أنا سأروى عليك قصتى ............ أنا شاب نشأ فى عالم جزيرة الأحلام وهى جزيرة صغيرة و لم أعلم أنها صغيرة الا بعد أن جئت الى عالمكم هذا فالجزيرة كانت هى كل العالم لى فى طفولتى . فأهل هذه الجزيرة لا يعرفون أى عالم غير عالم الجزيرة .أننا فى الجزيرة كنا نظن أننا العالم كله وليس فى العالم أحد غيرنا وظل هذا الاعتقاد سائدا عبر الأجيال الى ان لاحظ أجدادنا من أهل الجزيرة تغيرات من حولهم لم يجدوا لها تفسيرا مما دفعهم الى الاعتقاد بأنهم ليسوا الوحيدين فى هذا العالم فلابد من أن هناك عالم اخر على الجانب الاخر من المياه التى تحيط بالجزيرة ، و الا اذا لم يكن هناك عالم اخر فما هذه الأشياء الغريبة التى نراها من حولنا ، لذا قرر علماء وزعماء و وجهاء الجزيرة كسر سر هذا اللغز العجيب ، فدفعوا بشباب مثلى من قبل و سيظلون يدفعون بهم من بعدى للابحار فى الماء من حولنا علهم يجدوا هذا العالم الاخر . وفى كل مرة يذهب الشاب ولا يعود و يظل أهل الجزيرة فى انتظار العودة مهما طال الأمد فهم يعيشون على أمل معرفة الحقيقة. و لكن تمر السنين و يتحول الأمل الى وهم ويظل الحال هكذا الى أن يظهر فى الجزيرة شاب اخر يصلح لهذه المهمة فبعود الأمل ثانية و لكن سرعان ما يندثر فهو كالسراب يحسبه الظمآن ماء و لكن عندما يقترب منه يجده وهما وخيالا .

    وهذا هو شعور أهل الجزيرة بعد فشل كل من أرسل فى العودة الى الجزيرة ليبقى اللغز المحير صامدا عبر كل الأجيال.

    فسألته: لماذا أنت متأكد أن الجزيرة ستظل تدفع الثمن من فقد ابناءها من بعدك؟

    فأجاب: لأننى اذا لم أفلح فى العودة فسترسل الجزيرة غيرى وغيرى وستظل تدفع الثمن الى أن تصل الى الحقيقة ويعود أحد ابناءها بالنبأ اليقين

    فسألته : و لم لا تكون أنت هذا الابن؟

    -فظل صامتا هائما قرابة الدقيقة و أنا أكرر عليه السؤال ..... وفى أثناء ذلك سمعت صوتا غريبا ينادينى من بعيد قائلا: الحساب يا أفندم............ الحساب يا أفندم

    فلم القى له بالا منتظر الاجابة على سؤالى من ضيف العالم الاخر ، ولكن الصوت اخذ يقترب و آبى أن ينطوى

    فظل يتردد : الحساب يا أقندم ...الحساب يا أفندم . ولم ألقى بالا اليه الا عندما شعرت بصاحب هذا الصوت يضع يده على كتفى ولكن الغريب أننى لا أرى مصدر هذا الصوت رغم أننى مازلت أسمعه ، ولكن صاحب الصوت آبى أن أهمله أكثر من ذلك فوكزنى بيده وكزة خفيفة فوجدت نفسى فجأة أراه فلقد كان جرسون المطعم ونظرت جانبى فلم أجد الضيف!!!!!!!!!!!!!!!

    فسألت الجرسون متلهفا : أين ذهب الضيف؟!!!!!

    فقال : أى ضيف يا سيدى ... أنا أريد الحساب لأن فترة عملى انتهت ويجب أن أسلم العمل لزميلى .

    فسألته: أين الشخص الذى كان يجلس معى على المنضدة؟

    فأجابنى:أى ضيف لقد جئت بمفردك يا سيدى

    فقلت له : و لكنه دخل منذ قرابة ساعة و جلس معى على نفس المنضدة!!!!!!!!!!

    فارتسمت على وجه الجرسون علامات دهشة غريبة كتلك التى رأيتها على وجهه عندما رأى الضيف معى ، ثم قال : أى شخص يا سيدى؟!! لم يجلس أحد معك على المنضدة طوال الساعتين الماضيتين ، و مالذى يدفعه الى مشاركتك المنضدة وبالمطعم العديد من الأماكن الخالية؟!!

    -فنظرت حولى و بالفعل وجدت العديد من الأماكن الفارغة مما ادهشنى فسألته مجددا : هل أنت متأكد من أننى أمضيت ساعتين هنا بمفردى؟

    -فقال: نعم يا سيدى ...الحساب لوسمحت لقد دقت الساعة العاشرة صباحا

    -ولكن كيف لم أشعر بالوقت يمر ؟!! فسألت الجرسون : ماذا رأيتنى أفعل فى خلال الساعتين؟

    -فأجاب : لقد طلبت كوبا من الشاى بعد أن تناولت افطارك ثم جلست تقرأ الجريدة التى قمت بشراءها من بائع الجرائد الذى يأتى كل يوم الى المطعم ، و ظللت تقرأها الى أن انخرطت سيادتك فى النوم حوالى ساعة كاملة ، ولم أكن أقصد ايقاظك يا سيدى لكن لابد من دفع الحساب الان يا سيدى حتى....................

    -لم يكمل الجرسون كلامه الا و انتابنى هاجس غريب بأن ما رأيته كان حلما و لكنه حلما غريبا .هل هذا معقول؟

    فخرجت مسرعا لا أصدق ذلك بعد أن اعطيت الجرسون ما طلب ، و أخذت أجوب الطرقات من حول المطعم باحثا عن الضيف لعلى أجده و ظللت أبحث عنه الى أن تذكرت قول الضيف متحدثا عن امل الوصول ( و لكن سرعان ما يندثر الأمل فهو كالسراب يحسبه الظمان ماء)

    حينها أيقنت أن ما حدث كان حلما و خيالا ولكن ظل هاجس بداخلى يراودنى عن هوية الضيف وعن كونه واقع أم خيال فمن الواقع ما هو أغرب من الخيال .

    ومنذ هذا الحلم الغريب دار بخلدى عدة أسئلة لم أجد لها اجابة حتى الآن و أدعوك عزيزى القارئ للتفكير معى لا يجاد حلول لها :

    -هل هذا كان حلما؟

    -هل عالم الجزيرة موجود بالفعل أم من نسج الخيال؟

    -أين نحن فى الاصرار على استكشاف العالم حولنا من جزيرة الأحلام ؟

    -لم لايكون هناك عالم اخر من حولنا؟ و لم نعتقد دائما أننا الوحيدين فى هذا الكون الفسيح؟

    -لم لا يكون عالم جزيرة الأحلام هو الأصل ونحن أبناء من انشق عنه فهو مثال لعالم الحق ونحن مثال لعالم اخر على النقيض منه؟

    أسئلة محيرة وربما اجابات عدة و لكن يظل السؤال الأهم : لم لايكون عالمنا بمبادئ عالم جزيرة الأحلام الناس سواسية و الحق هو المنهاج و العدل هو الأمل؟

    بقلم

    Sherif007

    mostafa_hawash
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2008
    رقم العضوية : 105
    عدد المشاركات : 979
    العمر : 26
    نقاط : 3747
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف mostafa_hawash في الأحد 22 مارس - 18:41:45

    ابداع...تألق...تشويق....كالعادة يا شريف انتا مبدع بما تحمله الكلمة من معنى
    القصة ده لو اتكتبت بقلم غير قلمك مكنش هتطلع بالاثارة ولا الجمال ولا التشويق ده
    ربنا يكرمك يا شريف

    life tune
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 22/07/2008
    رقم العضوية : 3
    عدد المشاركات : 1937
    العمر : 25
    نقاط : 4890
    إحترام القوانين :

    كلمة :






    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف life tune في الأحد 22 مارس - 19:08:00

    لا بجد بجد روووووووووووووعه يا د.شريف
    جميله جدا
    و منور المنتدى معانا 33




    Mohamed Hosny
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 18/08/2008
    رقم العضوية : 19
    عدد المشاركات : 2970
    العمر : 26
    نقاط : 5798
    إحترام القوانين :

    كلمة : انا مش عايز اكتب اي حاجه هنا

    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف Mohamed Hosny في الأحد 22 مارس - 19:08:23

    متالق كالعاده يا شيري
    cool



    "اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتني وانا عبدك وانا على عهدك ووعدك ما
    استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت وابوء لك بنعمتك على وابوء لك بذنبي فاغفر
    لى فانه لا يغفر الذنوب الا انت "



    sherif007
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    رقم العضوية : 206
    عدد المشاركات : 329
    العمر : 26
    نقاط : 3254
    إحترام القوانين :

    كلمة : قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه



    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف sherif007 في الأحد 22 مارس - 19:26:27

    ابداع...تألق...تشويق....كالعادة يا شريف انتا مبدع بما تحمله الكلمة من معنى
    القصة ده لو اتكتبت بقلم غير قلمك مكنش هتطلع بالاثارة ولا الجمال ولا التشويق ده
    ربنا يكرمك يا شريف
    شكرا يا مصطفى على تعليقك الجميل دا و عالعموم احنا تلامذتك وربنا يكرم الجميع

    sherif007
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    رقم العضوية : 206
    عدد المشاركات : 329
    العمر : 26
    نقاط : 3254
    إحترام القوانين :

    كلمة : قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه



    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف sherif007 في الأحد 22 مارس - 19:28:16

    life tune كتب:
    لا بجد بجد روووووووووووووعه يا د.شريف
    جميله جدا
    و منور المنتدى معانا 33
    شكرا على رايك ودا نورك و نور اعضاء الجروب

    sherif007
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    رقم العضوية : 206
    عدد المشاركات : 329
    العمر : 26
    نقاط : 3254
    إحترام القوانين :

    كلمة : قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه



    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف sherif007 في الأحد 22 مارس - 19:28:57

    Mohamed Hosny كتب:
    متالق كالعاده يا شيري
    cool
    تسلم يا حسنى

    dr.victim
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 10/02/2009
    رقم العضوية : 178
    عدد المشاركات : 210
    العمر : 27
    نقاط : 3008
    إحترام القوانين :

    كلمة : رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف dr.victim في الإثنين 23 مارس - 8:32:24

    أشكرك على الموضوع الحلو ده
    وفعلا الأسلوب والكلمات حاجه جميله بجد
    اتمنالك التوفيق والاستمرار
    ...................

    dr_emy
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 04/09/2008
    رقم العضوية : 44
    عدد المشاركات : 172
    العمر : 26
    نقاط : 3052
    إحترام القوانين :

    كلمة : ولا نص كلمه

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف dr_emy في الإثنين 23 مارس - 10:28:07

    بجد اسلوبك رائع جدااااا
    وبصراحه مع اني كتير قرأت قصص وشفت افلام بتكون قصتها في الاخر حلم او كده بس ما تخيلتش ابداااا نهايه القصه دي 19
    ربنا يوفقك
    لم لايكون هناك عالم اخر من حولنا؟ و لم نعتقد دائما أننا الوحيدين فى هذا الكون الفسيح؟
    مين قال كده؟؟
    احتمال وجود عالم اخر دي فكره في حد ذاتها موجوده
    وابسط دليل علي كده ان تقريبا اغلب الافلام الاجنبيه اللي بنشوفها بتناقش الموضوع ده
    بس لو هتسأل طيب واحنا عملنا ايه عشان نحاول نكتشف الموضوع ده
    يبقي اكيد هما عملوا...يعني الاقمار الصناعيه والاجهزه دي مش اختراع للترفيه
    بس مع اختلاف الهدف طبعا
    يعني اكيد مش كان هدفهم ابدا يبحثوا عن عالم اخر ويشوفوا مين علي حق زي ما انت بتتمني كده

    ومنتظرين الجديد ان شاء الله good

    sherif007
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    رقم العضوية : 206
    عدد المشاركات : 329
    العمر : 26
    نقاط : 3254
    إحترام القوانين :

    كلمة : قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه



    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف sherif007 في الإثنين 23 مارس - 13:17:34

    dr.victim كتب:أشكرك على الموضوع الحلو ده
    وفعلا الأسلوب والكلمات حاجه جميله بجد
    اتمنالك التوفيق والاستمرار
    ...................
    شكرا يا دكتورة لمرورك

    sherif007
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    رقم العضوية : 206
    عدد المشاركات : 329
    العمر : 26
    نقاط : 3254
    إحترام القوانين :

    كلمة : قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه



    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف sherif007 في الإثنين 23 مارس - 13:21:06

    dr_emy كتب:بجد اسلوبك رائع جدااااا
    وبصراحه مع اني كتير قرأت قصص وشفت افلام بتكون قصتها في الاخر حلم او كده بس ما تخيلتش ابداااا نهايه القصه دي 19
    ربنا يوفقك
    لم لايكون هناك عالم اخر من حولنا؟ و لم نعتقد دائما أننا الوحيدين فى هذا الكون الفسيح؟
    مين قال كده؟؟
    احتمال وجود عالم اخر دي فكره في حد ذاتها موجوده
    وابسط دليل علي كده ان تقريبا اغلب الافلام الاجنبيه اللي بنشوفها بتناقش الموضوع ده
    بس لو هتسأل طيب واحنا عملنا ايه عشان نحاول نكتشف الموضوع ده
    يبقي اكيد هما عملوا...يعني الاقمار الصناعيه والاجهزه دي مش اختراع للترفيه
    بس مع اختلاف الهدف طبعا
    يعني اكيد مش كان هدفهم ابدا يبحثوا عن عالم اخر ويشوفوا مين علي حق زي ما انت بتتمني كده

    ومنتظرين الجديد ان شاء الله good
    انا قصدى احنا عملنا ايه مش هم ؟ لازم نفرق بين ما توصل اليه بلاد تلك الأفلام التى تتحدثى عنها وبين ما توصلنا اليه نحن فى اكتشاف العالم من حولنا
    وشكرا لمرورك يا دكتورة

    meredith
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 05/11/2008
    رقم العضوية : 120
    عدد المشاركات : 110
    العمر : 27
    نقاط : 2957
    إحترام القوانين :

    كلمة : يستطيع العضو كتابة ما يشاء هنا

    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف meredith في الإثنين 23 مارس - 19:17:45

    اولا اهلا بيكيا دكتور منور المنتدي
    ثانيا وده الاهم بجد تسلم ايدك الموضوع فكرته تحفه جديدة اوي ومبتكرة اوي والاسلوب رائع فعلا ومشوق جداااااااااااااااااا كنت منتظرة بفارغ الصبر اني اوصل للنهايه
    وبغض النظرعن وجود عالم اخر اولا او حتي ان كنا حاولنا اصلا ندور عليه او لا......... اللي لفت نظري ف الموضوع هي فكرة المدينة الفاضلة واد ايه احنا بعدنا اوي عنها العدل والمساواة و الاخلاق مبادئ كتير اوي افتقدناها ف زمننا ده كمان فكرة البساطة ف كل شئ ف حياتنا وخدني خيالي ع ورا اوي زمن الصحابة وزمن الخلفاء الراشدين اد ايه انه كان الخليفة عادل لدرجه انه كان بينام تحت الشجرة وسيفة متعلق فيها واد ايه وصل الحال بالناس من كترمواظبتهم ع ااء الزكاة انه ما كانش فيه ولا فقير وانهم كانو بيشترو حبوب ينثروها ع الجبال لتاكل منها الطير اد ايه كان المسئ بيروح لرسول الله ويقوله يا رسول الله اقم عليا الحد........... مواقف كتيييييييييييييير اوي جات ع بالي وانا بقرأ المقال الرائع ده وقارنت بينه وبين الحال دلوقتي واللي بنسمعه واللي بنشوفه وافتقدت ده اوي افتقدت الحياة النضيفة دي الحياة البسيطة دي اللي ماكنش فيها نت ولا تي في ولا حته عربيات او موتوسيكلات او غسالات حياة بسيطة بس ما احلاها م حياه ف مجتمع نضيف حريص معظم اهله ع اقامه الحق والعدل الغلط منبوذ مش الصح هو اللي منبوذ حسيت اننا وصلنا للزمن اللي الرسول قال فيه
    " سياتي زمان علي امتي يكون فيه القابض علي دينه كالقابض علي الجمر"او كما قال
    وتمنيت لوهله ان اكون ولدت في احد هذه الاوقات الجميله اللي كانت فيها الحياة اقرب ما تكون للمدينه الفاضله
    ولكن طبعا الحمد لله ع حياتنا دي وعلي زماننا ده يكفينا فخرا اننا هنكون احباب الرسول الذين امنو به ولم يروه
    اسفه للاطاله وشكراتاني يا دكتور

    kenzy
     
     

    انثى

    تاريخ التسجيل : 21/07/2008
    رقم العضوية : 2
    عدد المشاركات : 3152
    العمر : 26
    نقاط : 6431
    إحترام القوانين :

    المهنه :

    مزاجي :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف kenzy في الثلاثاء 24 مارس - 6:56:33

    بجد بجد وبدون مجامله القصه جامدهgood
    والتصوير رهيب بجد انا حسيت ان المشهد قدامي فعلا وبتفرج عليه مش بقرأه
    شكـــرا يا د.شريف ع التوبيك الجميل ده
    وتسلم ايدك










    sherif007
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    رقم العضوية : 206
    عدد المشاركات : 329
    العمر : 26
    نقاط : 3254
    إحترام القوانين :

    كلمة : قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه



    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف sherif007 في الثلاثاء 24 مارس - 19:12:04

    meredith كتب:اولا اهلا بيكيا دكتور منور المنتدي
    ثانيا وده الاهم بجد تسلم ايدك الموضوع فكرته تحفه جديدة اوي ومبتكرة اوي والاسلوب رائع فعلا ومشوق جداااااااااااااااااا كنت منتظرة بفارغ الصبر اني اوصل للنهايه
    وبغض النظرعن وجود عالم اخر اولا او حتي ان كنا حاولنا اصلا ندور عليه او لا......... اللي لفت نظري ف الموضوع هي فكرة المدينة الفاضلة واد ايه احنا بعدنا اوي عنها العدل والمساواة و الاخلاق مبادئ كتير اوي افتقدناها ف زمننا ده كمان فكرة البساطة ف كل شئ ف حياتنا وخدني خيالي ع ورا اوي زمن الصحابة وزمن الخلفاء الراشدين اد ايه انه كان الخليفة عادل لدرجه انه كان بينام تحت الشجرة وسيفة متعلق فيها واد ايه وصل الحال بالناس من كترمواظبتهم ع ااء الزكاة انه ما كانش فيه ولا فقير وانهم كانو بيشترو حبوب ينثروها ع الجبال لتاكل منها الطير اد ايه كان المسئ بيروح لرسول الله ويقوله يا رسول الله اقم عليا الحد........... مواقف كتيييييييييييييير اوي جات ع بالي وانا بقرأ المقال الرائع ده وقارنت بينه وبين الحال دلوقتي واللي بنسمعه واللي بنشوفه وافتقدت ده اوي افتقدت الحياة النضيفة دي الحياة البسيطة دي اللي ماكنش فيها نت ولا تي في ولا حته عربيات او موتوسيكلات او غسالات حياة بسيطة بس ما احلاها م حياه ف مجتمع نضيف حريص معظم اهله ع اقامه الحق والعدل الغلط منبوذ مش الصح هو اللي منبوذ حسيت اننا وصلنا للزمن اللي الرسول قال فيه
    " سياتي زمان علي امتي يكون فيه القابض علي دينه كالقابض علي الجمر"او كما قال
    وتمنيت لوهله ان اكون ولدت في احد هذه الاوقات الجميله اللي كانت فيها الحياة اقرب ما تكون للمدينه الفاضله
    ولكن طبعا الحمد لله ع حياتنا دي وعلي زماننا ده يكفينا فخرا اننا هنكون احباب الرسول الذين امنو به ولم يروه
    اسفه للاطاله وشكراتاني يا دكتور
    اتفق معكى تماما يا دكتورة ولكن ادعوكى لتذكر هذا البيت الشعرى دائما:
    نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
    شكرا لمرورك

    sherif007
     
     

    ذكر

    تاريخ التسجيل : 22/03/2009
    رقم العضوية : 206
    عدد المشاركات : 329
    العمر : 26
    نقاط : 3254
    إحترام القوانين :

    كلمة : قـد يـرى الناس الجرح الـذي في رأسـك ولكـنهم لا يشعـرون بالألـم الـذي تعانـيه



    المهنه :

    بلدي :



    رأي رد: ََضيف من عالم آخر

    مُساهمة من طرف sherif007 في الثلاثاء 24 مارس - 19:14:15

    kenzy كتب:
    بجد بجد وبدون مجامله القصه جامدهgood
    والتصوير رهيب بجد انا حسيت ان المشهد قدامي فعلا وبتفرج عليه مش بقرأه
    شكـــرا يا د.شريف ع التوبيك الجميل ده
    وتسلم ايدك

    شكرا يا دكتورة على الكلام الجامد دا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 6 ديسمبر - 5:13:24